الاتحاد

الرئيسية

واشنطن تجمّد أموال صهر الأسد

واشنطن، بيروت-وكالات الأنباء: أعلنت الإدارة الأميركية تجميد أموال رئيس الاستخبارات العسكرية السورية آصف شوكت صهر الرئيس بشار الأسد في الولايات المتحدة، متهمة إياه بمواصلة التدخل بشكل واضح في لبنان والتحريض على 'الأعمال الإرهابية' ضد إسرائيل· وقال مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية ستيوارت ليفي إن القرار يمنع أي أميركي من التعامل مع شوكت، 'لا سيما بعدما ثبتت علاقاته بالتعاون مع منظمات إرهابية مثل حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي إلى جانب مساهمته من موقعه الاستخباراتي بإشعال التوتر الذي دفع إلى جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري' على حد قوله·
من جانب آخر نفى رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة أمس وجود أي مبادرة أو ورقة عربية أو سعودية من أجل تطويق الأزمة بين بيروت ودمشق· وقال: 'إنها مجرد أفكار سورية' كانت مطروحة في السابق وأدخلت عليها بعض التعديلات في موضوع ترسيم الحدود والعلاقات الدبلوماسية، ونقلها وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل لكنها 'لا تلبي الطموحات اللبنانية ولا تحل المشاكل التي ينبغي مواجهتها بكثير من الشجاعة والصراحة مع السوريين'· وأضاف أن الكل يعرف مدى أهمية وضرورة أن تكون هناك علاقات سليمة وصحية مع سوريا مبنية على الاحترام المتبادل وعلى أساس الاعتراف باستقلال لبنان وسيادته·
وفيما قال دبلوماسيون في بيروت إن الورقة التي يتم تداولها تتضمن تشكيل لجنة أمنية مشتركة بين البلدين لوقف أعمال الاغتيال على أساس إنشاء علاقات وفتح سفارات وترسيم الحدود، شدد السنيورة على أن الموضوع الأمني يتلخص في ايقاف آلة القتل في إشارة الى الاغتيالات التي استهدفت شخصيات معارضة منذ اغتيال الحريري، لكنه أعرب عن اعتقاده بأن سوريا يمكن أن تلعب دورا في حل مشكلة الوجود العسكري الفلسطيني خارج المخيمات، كما أشار إلى أن مصر ستلعب دورا في هذا الإطار·

اقرأ أيضا

الداخلية الفرنسية تُحذر من شغب في احتجاجات "السترات الصفراء" غداً