الاقتصادي

الاتحاد

«معهد مصدر» يعلن قبول تسجيل العاملين بقطاع الطاقة المحلي

أبوظبي (الاتحاد) - يبدأ معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، اعتبارا من فصل الخريف 2012، قبول تسجيل المهنيين العاملين في قطاع الطاقة المحلي ضمن برامج الماجستير المختلفة، حيث تم إعداد المسار الدراسي للمهنيين بحيث يتيح إمكانية استخدام مشروع هندسي متخصص في القطاع كأساس لأطروحة البحث. وبالإضافة إلى ذلك، سيخفض معهد مصدر سقف التوقعات الاعتيادي بخصوص معدل التقدم وحجم المناهج، وبذلك يمكن لطلاب البرنامج الالتحاق بدورة واحدة أو اثنتين في الفصل الواحد، مع إمكانية اختيار مشرف من الشركات التي يعملون بها ليكون من أعضاء لجنة الأطروحة، بينما لن يطرأ أي تغيير على المتطلبات الحالية للأنشطة الدراسية في كل دورة. وقال الدكتور فريد موفنزاده رئيس معهد مصدر، في بيان صحفي أمس “باعتبارها مؤسسة معنية بتطوير رأس المال البشري من خلال البرامج الأكاديمية والتثقيفية المتخصصة، يحرص معهد مصدر على توفير فرص دراسية ملائمة لجميع الشباب”.
وأضاف “من خلال فتح برامجنا الأكاديمية أمام المهنيين العاملين في القطاع، نقوم بتوسيع نطاق الخدمات التي نوفرها للإماراتيين الذين يحرصون على اكتساب معارف إضافية في شتى مجالات الاستدامة، ونعتقد أن المهنيين الإماراتيين سيبادرون إلى اغتنام هذه الفرصة عبر الالتحاق ببرامجنا”.
وستبقى المتطلبات الأكاديمية على حالها وتشمل 48 ساعة حضور و24 ساعة لكل من الدورات الدراسية والأطروحة لاستكمال درجة الماجستير، ويتم استيفاء المتطلبات الدراسية عادةً من خلال 8 دورات، منها الدورات الأربع الأساسية المطلوبة في كل برنامج، وأربع دورات اختيارية يتم تحديدها بمساعدة ومشورة المستشار الأكاديمي للطلبة.
ويمكن أن يعتمد موضوع الأطروحة على مشروع صناعي مستمد إما من العمل الحالي للطالب أو من مجال ذي صلة ويهم الشركة أن تستكشف إمكانيات العمل فيه. وكشرط أساسي للتخرج، سيتعين على الطالب إعداد أطروحة مكتوبة وتقديم عرض توضيحي رسمي حول مشروع أطروحته، كما سيتعين على الطلاب المشاركين في البرنامج دفع رسوم التعليم والرسوم الأخرى.
ومن جانبه، قال الدكتور جوزف تشيكي، نائب مدير معهد مصدر “برامجنا الأكاديمية والبحثية المتعددة التخصصات والتي تركز بشكل أساسي على تقنيات وسياسات الاستدامة، توفر قيمة كبيرة للطلاب لبدء حياة مهنية ناجحة في المستقبل”.

اقرأ أيضا

روسيا: لا نحتاج اجتماعاً مبكراً لـ «أوبك+»