الاتحاد

عربي ودولي

أساقفة كاثوليك يطالبون بعدالة من أجل سلام دائم

طالب وفد من الأساقفة الكاثوليك، يمثل جمعيات بابوية في أميركا الشمالية وأوروبا، في القدس المحتلة أمس الأول بتحقيق العدالة للفلسطينيين والإسرائيليين من أجل إقامة سلام دائم.
وقال وفد “تنسيقية الأساقفة في الأراضي المقدسة” في بيان أصدره بعد انتهاء زيارته السنوية إلى المقدسات في فلسطين المحتلة “لقد شاهدنا بام العين أن الاحتلال وانعدام الأمن والخوف والإحباط تنقص حياة الناس في كل مكان على هذه الأرض”.
وأضاف “نحن مقتنعون بأن المرء حين يكون مؤيداً للإسرائيلي، يجب أن يكون أيضاً مؤيدا للفلسطيني. هذا يعني أن يقف إلى جانب العدالة للجميع والنتيجة الأكيدة لهذا الأمر هي السلام الدائم”.
وقال الوفد أيضاً “نشدد على أهمية استئناف الحوار بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، الذي يهدده التطرف وعدم تقبل الآخر”. وأضاف “ندعو إلى التسامح والى توافر قادة شجعان قادرين على إبراز مثال الصفح والتواضع وتعزيز التعايش السلمي”.

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي مستعدّ للتفاوض حول المستقبل مع بريطانيا بعد خروجها