الاتحاد

الرياضي

«الترجيحية» تهدي أرسنال لقب «الدرع الخيرية»

لاعبو أرسنال يحتفلون بلقب الدرع الخيرية (رويترز)

لاعبو أرسنال يحتفلون بلقب الدرع الخيرية (رويترز)

لندن (أ ف ب)

أحرز أرسنال لقب كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم «الدرع الخيرية» بفوزه على تشيلسي 4-1 بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1 على ملعب ويمبلي أمس، مفتتحاً الموسم المحلي الكروي.
وافتتح تشيلسي التسجيل بواسطة مهاجمه النيجيري موزيس «47»، قبل أن يعادل البوسني سياد كولاسيناك بكرة رأسية «81».
وبحسب النظام الجديد لهذه المسابقة، لم يخض الفريقان وقتاً إضافياً، بل لعبا ركلات الترجيح بنظام جديد، هو أقرب إلى الجولة الفاصلة في التنس، حيث يسدد أحد الفريقين الركلة الأولى، ثم يقوم الثاني بتسديد ركلتين توالياً، وهكذا دواليك.
وكان تشيلسي توج بطلاً للدوري المحلي، في حين أحرز أرسنال الكأس بفوزه على تشيلسي بالذات 2-1 في النهائي في مايو الماضي. والتقى الفريقان ودياً استعداداً للموسم الجديد قبل أسبوعين، وكانت الغلبة لتشيلسي 3-صفر.
وشارك الوافد الجديد في صفوف أرسنال الدولي الفرنسي الكسندر لاكازيت أساسياً، في حين غاب التشيلي الكسسيس سانشيز عن التشكيلة تماماً ربما لعودته للتدريبات الثلاثاء الماضي، بعد مشاركته في كأس القارات، كما غاب قائد أرسنال الفرنسي لوران كوسييلني وصانع الألعاب الألماني مسعود أوزيل.
في المقابل، جلس الإسباني الدولي الفارو موراتا المنضم حديثاً إلى تشيلسي على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين، في حين شارك البلجيكي ميشي باتشوايي أساسياً.
كان أرسنال الفريق الأكثر تحركاً ونشاطاً في مطلع المباراة، لكنه لم يسجل خطورة كبيرة إلى أن جاءت الدقيقة 22، عندما تبادل لاكازيت الكرة مع داني ويلبيك وسددها بعيداً عن متناول حارس تشيلسي البلجيكي تيبو كورتوا، لكن القائم الأيسر ناب عنه في التصدي لها.
ورد عليه تشيلسي إثر تسديدة مباغتة من بدرو بيسراه أبعدها الحارس بتر تشيك. وفي مطلع الشوط الثاني، نجح تشيلسي في افتتاح التسجيل عندما انسل فيكتور موزيس من وراء دفاع أرسنال، مستغلاً تمريرة لجاري كايهيل لينفرد بالحارس ويودع الكرة داخل الشباك. ودخل موراتا القادم من ريال مدريد مقابل 80 مليون يورو في الدقيقة 74، لكنه لم يقدم الكثير باستثناء كرة رأسية في أواخر المباراة سددها من مسافة قريبة خارج الخشبات الثلاث.
وضغط أرسنال في ربع الساعة الأخير وأطلق جرانيت شاكا كرة قوية من 35 متراً بيسراه، أبعدها كورتوا بأطراف أصابعه منقذاً فريقه من هدف.
وطرد بيدرو إثر عرقلته للمصري محمد النني من الخلف. ومن الركلة الحرة التي رفعها شاكا داخل المنطقة، تطاول لها البوسني سياد كولاسيناك برأسه داخل الشباك.
وهي المرة الثانية على التوالي التي يطرد فيها لاعب من تشيلسي ضد أرسنال، علماً بأن موزيس مسجل هدف اليوم طرد أيضاً في نهائي الموسم الماضي.
وكان كولاسيناك شارك في المباراة في الدقيقة 32 بعد إصابة بالغة للألماني بير ميرتيساكر في جبينه.
وظل التعادل سيد الموقف، فخاض الفريقان ركلات الترجيح، فاخطأ حارس تشلسي كورتوا وموراتا في محاولتيهما، في حين سجل لاعبو أرسنال الأربعة ليمنحوا فريقه اللقب.
ويبدأ تشلسي حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري باستقبال بيرنلي على ملعبه ستامفورد بريدج في الأحد المقبل، ويفتتح أرسنال مشواره في السبت أمام ليستر سيتي.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»