الاتحاد

خليجي 21

السويدي: منتخبنا أبهر الجميع وطموحنا الوصول إلى المباراة النهائية

محمد أحمد مدافع المنتخب قدم أداءً راقياً في البطولة حتى الآن (الاتحاد)

محمد أحمد مدافع المنتخب قدم أداءً راقياً في البطولة حتى الآن (الاتحاد)

المنامة (الاتحاد)- احتفت سفارتنا في البحرين بتأهل «الأبيض» إلى نصف النهائي للبطولة، وحرص السفير محمد سلطان السويدي سفير الدولة لدى مملكة البحرين، على إقامة حفل الغداء بفندق الدبلومات مقر إقامة البعثة، نظراً لارتباط المنتخب بجدول التدريبات، والمحاضرات الفنية الخاصة بالمدرب مهدي علي، وحضر حفل الغداء عبيد سالم الشامسي نائب اتحاد الكرة، وراشد الزعابي عضو الاتحاد والجهازان الفني والإداري وإدارة البعثة واللاعبون.
وتحدث السفير مع اللاعبين والجهاز الفني، وطالبهم ببذل الجهد في المباريات المقبلة، من أجل أن يواصل المنتخب تقدمه في البطولة إلى أبعد مدى، مؤكداً أن النتائج التي حققها المنتخب في «خليجي 21» حتى الآن، وحصوله على «العلامة الكاملة» في المباريات الثلاث، أكدا أن الإمارات بها جيل قادم بقوة على الطريق، وأنه يمثل مستقبل الكرة الإماراتية.
وأضاف «أن التوقعات قبل البطولة كانت تؤكد أن هذا المنتخب سوف يتألق في البطولة، ونحن فخورون بما يقدمونه من مستوى متميز وأداء راقٍ، وأيضاً لدينا الثقة فيهم لمواصلة المسيرة والعودة إلى أرض الوطن بالكأس الخليجية، والتي لها مذاق خاص مختلف عن كل البطولات.
وأكد السفير محمد سلطان السويدي أن التفاؤل يسود الجميع، خاصة أن هذه المجموعة حققت العديد من الإنجازات للكرة الإماراتية على مدى السنوات الماضية، وأيضاً التأهل للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم الإماراتية إلى أولمبياد لندن 2012، وسبق للاعبين الفوز بالميدالية الفضية في دورة الألعاب الآسيوية بالصين، وأيضاً على مستوى منتخب الشباب الذي وصل إلى كأس العالم بالقاهرة، وأعتقد أن المحافظة على مكتسبات هذا الجيل وراء الظهور القوي في البطولة حتى الآن.
وأضاف: لم يكن هناك قلق على مشاركة هذه المجموعة في البطولة، خاصة أن غالبية اللاعبين يشاركون في كأس الخليج للمرة الأولى في تاريخهم لأنهم لا يزالون صغار السن، كما أن جميع المباريات في البطولة أشبه بـ «ديربي» أو نهائي مبكر، لأن كل المنتخبات قوية، ورغم ذلك استمتعنا بالأداء القوي والمستوى المبهر الذي هو حديث البطولة بعدما حصل على العلامة الكاملة في أول مشاركة له وأملنا كبير في أولادنا.
وأكد السفير أن «الأبيض» الحالي يحمل طموحات الشارع الإماراتي، ليس فقط في البطولة، ولكن في كل الأحداث القارية والعالمية، وأمامنا تصفيات كأس آسيا، ومن الطبيعي أن يتم تجهيز الفريق من الآن لـ «مونديال 2018»، لأنه رفع سقف الكرة الإماراتية إلى «عنان السماء»، ليس فقط على المستوى الخليجي، بل على المستوى القاري والدولي أيضاً.
وحول ما تقدمه السفارة للبعثة، قال: هناك خدمات على مدار الساعة، من جانب السفارة، من أجل تلبية أي طلب للبعثة، بالإضافة إلى وجود فريق عمل يتحرك في كل مكان، سواء في المباريات أو التدريبات، أو فندق الإقامة من أجل تلبية رغبات الجميع، بالتعاون مع اتحاد كرة القدم، وإدارة البعثة بجانب الخدمات التي نقدمها للجهور، كالتحرك من المطار إلى الملعب وحل أي مشكلة تطرأ خلال الحضور الجماهيري.
وأضاف «أن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، للحضور الجماهيري لمساندة «الأبيض»، ليست بغريبة على صاحب السمو، ودائماً حكامنا نفخر بهم في كل المجالات، ولم يقصروا في حق المواطنين، منها التسهيلات الخاصة بالجماهير لحضور المباريات، وحتى الآن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، ولا توجد مشاكل أمامنا سواء في المواصلات أو الحجوزات في الفنادق.
وأشار إلى أن مملكة البحرين ليست غريبة على التنظيم في كأس الخليج، فقد استضافت النسخة الأولى، وهي المرة الرابعة التي تستضيفها على ملاعبها، والجميع يرى التنظيم الجيد، خاصة في هذه البطولة رغم الحشود الجماهيرية الكبيرة، إلى جانب أن حفل الافتتاح كان رائعاً ومبسطاً، بالإضافة إلى أن أهل البحرين يسعون بشكل كبير في الاستقبال الجيد والكرم، ووفروا كل التسهيلات للمنتخبات المشاركة.
وعن مستوى البطولة، قال: كرة القدم فوز وخسارة، ولكن كأس الخليج لها خصوصية لدى أهل الخليج، وأحياناً يلعب الحظ دورا كبيرا في بعض النتائج وربما تجد فريقاً يؤدي بمستوى جيد، ولا يحقق النتائج، وأحياناً يحدث العكس، وبشكل عام جميع المنتخبات متقاربة في المستوى الفني، ونطمح إلى تطويرها خلال السنوات المقبلة، ونرتقي بها إلى مستوى عالمي من خلال اعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بها.
واختتم السفير السويدي تصريحاته، قائلاً: كنت أتمنى أن أقيم حفل غداء للبعثة في بيتي، ولكن ظروف التدريبات حالت دون ذلك، وأرى أن الاحتفاء بهم بعد الصعود للمربع الذهبي شيء قليل، مقارنة بما قدموه للكرة الإماراتية، وأسعدوا الجماهير، وأتمنى أن يكون «الأبيض» طرفاً في نهائي البطولة.
من جانبه، وجه راشد الزعابي عضو اتحاد الكرة الشكر إلى السفير محمد سلطان السويدي على الاحتفاء بالفريق، مؤكداً أن السفارة تقوم بجهد كبير في خدمة البعثة، وما تقوم به متوقع، لأن سفارات الدولة في كل دول العالم تقدم الكثير من الخدمات لكل الفرق الرياضية، مشيراً إلى أن السفير لا يترك البعثة، ويوجد بشكل مستمر في المباريات والتدريبات، ولا يتركنا، وما يقوم به جهد مقدر من جانب اتحاد الكرة، وكل أفراد البعثة.

محمد أحمد: فوز العزيمة
المنامة (الاتحاد) - أكد محمد أحمد لاعب منتخبنا أن المباراة أثبتت أن كل لاعبي الأبيض أساسيون، ولا يوجد عنصر احتياطي، مشيداً بالأداء القوي الذي قدمه اللاعبون رغم صعوبة المواجهة، وأن المنافس لعب بكل قوة من أجل الفوز والحفاظ على حظوظه في التأهل، إلا أن عزيمة لاعبي المنتخب والروح الانتصارية، كانت سر النجاح وحسم النتيجة بهدفين نظيفين.
من ناحيته، قال محمد فوزي لاعب منتخبنا إن الفوز على عُمان والتأهل إلى نصف النهائي يعتبر مرحلة أولى فقط في مشوار الأبيض بالبطولة، حيث حققنا المهم وننتظر الأهم في نصف النهائي من أجل الوصول إلى المباراة الأخيرة، وتحقيق الهدف الحقيقي بالمنافسة على اللقب.
وأضاف أن مباراة عُمان كانت صعبة، لأن المنافس يلعب من أجل الفوز فقط، ما جعله يضغط كثيراً منذ بداية اللقاء، إلا أن خبرة اللاعبين وحسن تعاملهم مع هذه الوضعيات الصعبة أهلتهم لتجاوز المنتخب العُماني والمرور إلى الدور المقبل بالعلامة الكاملة.


احتفالية إماراتية في ملعب مدينة خليفة
المنامة (الاتحاد) - احتفل لاعبو منتخبنا بالفوز على عُمان والتأهل إلى الدور المقبل بتسع نقاط كاملة، بالرقص داخل ملعب مدينة خليفة، وشاركوا الجماهير الأفراح، في مشهد جميل، يعكس العلاقة القوية التي تربط اللاعبين بالجماهير، وأكمل لاعبو الأبيض احتفالاتهم داخل غرفة الملابس مرددين الأغاني والأهازيج، تعبيراً عن سعادتهم بالخطوة الكبيرة التي قطعوها في البطولة انتظاراً لإكمال المشوار في المرحلة المقبلة.


إسماعيل مطر: الدور الأول مرحلة وانتهت

المنامة (الاتحاد) - اعتبر إسماعيل مطر لاعب منتخبنا أن الدور الأول من بطولة «خليجي21» مرحلة وانتهت في مشوار «الأبيض» بالبطولة، حيث لن يتذوق اللاعبون حلاوة تصدر المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة إلا بالفوز في مباراة الدور نصف النهائي والتأهل إلى المباراة النهائية، لان الجهد الذي بذله المنتخب يجب أن يكلل بالوصول إلى عرس النهائي.
وأضاف: اللاعبون فرحوا امس الأول بالفوز على عمان وجمع النقاط التسع ثم عادوا امس إلى التركيز والعمل استعدادا للمواجهة المهمة في مشوارهم حتى يبلغوا المباراة الختامية.
وعن المستوى الذي قدمه الأبيض أمام عُمان ونجاح لاعبينا في انتزاع فوز جديد رغم مشاركة العديد من الوجوه الجديدة في التشكيلة اكد مطر بان ما تحقق هو تأكيد لإمكانيات الجيل الحالي من لاعبي المنتخب الذين يملكون نفس القدر من العطاء وبإمكانهم تقديم الإضافة في أي لحظة ومساعدة المنتخب على تحقيق أهدافه. وأشاد بالجهد الذي قدمه زملاؤه اللاعبون أمام عمان، معتبرا ان اللقاء كان صعبا وقويا لان المنافس دخل من أجل تحقيق الفوز فقط وضغط بقوة منذ البداية إلا أن منتخبنا عرف كيف يتعامل مع مجريات المباراة حقق فوزا ثمينا.

اقرأ أيضا