الاتحاد

عربي ودولي

ليفني ثاني امرأة تتولى حقيبة الخارجية الإسرائيلية

القدس المحتلة- وكالات الأنباء : ملأ ايهود أولمرت رئيس الوزراء الإسرائيلي المؤقت الفراغ في حكومته أمس بتعيين وزراء جدد من حزبه كديما الذي يمثل تيار الوسط بعد أسبوعين من إصابة رئيس الوزراء ارييل شارون بنزيف في المخ ·
وكان من أبرز التعيينات قبيل الانتخابات العامة المقررة يوم 28 مارس المقبل تعيين تسيبي ليفني وزيرة العدل التي يصعد نجمها في الحياة السياسية الإسرائيلية وزيرة للخارجية لتحل محل سيلفان شالوم العضو في حزب الليكود· وتعد ليفني ثاني امرأة تتولى منصب وزير الخارجية في تاريخ اسرائيل· والتعيينات التي تأتي لسد فراغات خلفها وزراء من حزب الليكود اليميني قدموا استقالتهم في مطلع الأسبوع تعد بادرة جديدة على أن السياسة الإسرائيلية عادت لطبيعتها بعد مرض شارون يوم الرابع من يناير· وقبل ليفني كانت المرأة الوحيدة التي تولت حقيبة الخارجية في إسرائيل هي غولدا مائير التي شغلت هذا المنصب ما بين عامي 1956 و1965 قبل ان تصبح رئيسة للوزراء بين 1969 و1974 ويتوقع محللون سياسيون مستقبلاً لامعاً لليفني على غرار غولدا مائير ولكن وزيرة الخارجية الجديدة تمتنع عن إبداء مثل هذه الطموحات · وذكرت الإذاعة العامة ان زئيف بويم عين وزيراً للاسكان وروني بار-اون وزيراً للبنى التحتية الوطنية وياكوف ادري وزيراً للصحة مشيرة الى ان بياناً رسمياً سيصدر لاحقاً·
وحضر المستشار القانوني للحكومة مناحيم مزوز الاجتماع الذي اتى بعد استقالة أربعة وزراء من الليكود (اليمين القومي) اخيراً بأمر من زعيم الحزب بنيامين نتانياهو·على صعيد متصل خضع رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون لتدخل جراحي 'ناجح' يهدف الى تغيير انبوب تنفسي 'لأسباب تقنية'· وقال أطباء شارون في مستشفى 'هداسا' في القدس إن رئيس الوزراء ، ما زال في حالة 'خطيرة لكن مستقرة'· وبعد التدخل الجراحي أعيد الى غرفة الحالات الطارئة في قسم الجراحة العصبية في المستشفى· وذكرت صحيفة 'يديعوت احرونوت' نقلاً عن مصدر في وزارة الشؤون الاجتماعية ان جلعاد وعمري نجلي شارون حصلا على وصاية طبية قانونية لوالدهما لفترة مؤقتة·بالتالي يجب ان تحصل اية عملية جراحية يخضع لها شارون على موافقة مسبقة لنجليه·
وتتعلق هذه الوصاية بحالة شارون الصحية حصراً ولا تطال أملاكه·
الى ذلك لا يزال حزب كاديما يحافظ على تقدمه في صفوف الناخبين في الانتخابات التشريعية المقبلة، وذلك وفق استطلاع للرأي نشرت نتائجه أمس الأول الشبكة العامة في التلفزيون الإسرائيلي·
وجاء في هذا الاستطلاع الذي أعده معهد 'جيوكارتوغرافيا' في شروط لم يحددها، ان حزب كاديما سيحصل على ما نسبته 28 مقعداً في الكنيست الإسرائيلي المؤلف من 120 نائباً·

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات