الاقتصادي

الاتحاد

«تويوتا» تتوقع 9,5 مليار دولار أرباحاً صافية خلال العام المالي الحالي

أسرة يابانية في معرض سيارات تابع لشركة “تويوتا” بطوكيو (إي بي أيه)

أسرة يابانية في معرض سيارات تابع لشركة “تويوتا” بطوكيو (إي بي أيه)

طوكيو (د ب أ) - توقعت شركة “تويوتا موتور كورب” اليابانية، أكبر منتج سيارات في العالم، تحقيق أرباح صافية خلال العام المالي الحالي، الذي بدأ أبريل الماضي، قيمتها 760 مليار ين (9,5 مليار دولار)، وهي تعد الأعلى بالنسبة للشركة خلال خمسة أعوام في ضوء التعافي من تداعيات الكوارث الطبيعية التي تعرضت لها العام الماضي.
وحققت الشركة اليابانية خلال العام المالي الماضي أرباحاً صافية بقيمة 283,6 مليار ين بانخفاض نسبته 30,5% عن العام المالي السابق حيث تضرر إنتاج الشركة من تداعيات كارثة الزلزال المدمر وأمواج المد العاتية “تسونامي” التي ضربت شمال شرق اليابان في 11 مارس من العام الماضي والفيضانات التي ضربت مناطق واسعة من تايلاند خلال أكتوبر من العام الماضي.
وتتوقع “تويوتا” تحقيق أرباح تشغيل العام المالي الحالي قيمتها تريليون ين بزيادة نسبتها 181,2% عن العام الماضي في حين من المتوقع وصول المبيعات إلى 22 تريليون ين بزيادة نسبتها 18,4% عن العام الماضي. وتواجه “تويوتا” صعوبات بسبب قوة العملة المحلية (الين) مما يجعل البضائع اليابانية أكثر كلفة في الخارج ويحد من العائدات عند تحويلها للداخل. كما أن إنتاج الشركة تضرر بسبب الكوارث، ولكنها قالت إن ارتفاع المبيعات في الاقتصاديات الناشئة والسيارات ذات الكفاءة في استخدام الوقود سوف تساعد في تحسين وضع الشركة.
وتتوقع “تويوتا” أن تصل مبيعات سياراتها في العالم إلى 8,7 مليون وحدة خلال العام المالي الجاري بارتفاع نسبته 18,3% عن العام الماضي.
وذكرت الشركة أن أرباح الربع الأخير من العام المالي الماضي بلغت 4,8 أمثال أرباح الفترة نفسها من العام المالي السابق لتصل إلى 121 مليار ين (1,52 مليار دولار). وكانت أرباح الربع الأخير من العام المالي 2010 قد بلغت 25,4 مليار ين فقط.
وبلغت أرباح تشغيل “تويوتا” خلال الربع الأخير من العام المالي الماضي 238,5 مليار ين مقابل 26,1 مليار ين قبل عام. وزادت المبيعات بنسبة 22,8% إلى 5,7 تريليون ين خلال الفترة نفسها. كما ارتفعت المبيعات الربعية للشركة في الولايات المتحدة، التي تعد أكبر أسواقها، بنسبة 25,1% مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 604 ألف سيارة في حين ارتفعت مبيعات الشركة للصين بنسبة 25,5% لتصل إلى 433 ألف وحدة.
إلى ذلك، تعتزم “تويوتا” إنتاج 100 ألف سيارة هجين سنويا في الولايات المتحدة والصين. ونقلت صحيفة “نيكي” الاقتصادية اليابانية عن مصادر لم تحدد هويتها القول إن أكبر منتج سيارات في اليابان ما زال يقصر إنتاج السيارات الهجين على مصانعه المحلية في اليابان من أجل حماية أسرارها التقنية. ولكن الأسعار المرتفعة لهذه السيارات تدمر مبيعاتها في أكبر سوقين للسيارات في العالم ولذلك قررت الشركة إنتاج هذه السيارات محلياً في الصين والولايات المتحدة.
وتعتزم “تويوتا” البدء في إنتاج السيارة الهجين الشهيرة “بريوس” في الولايات المتحدة، ثاني أكبر سوق سيارات في العالم، في حدود عام 2015 بحيث يقل تدريجيا استيراد هذه السيارة من اليابان للسوق الأميركية.
وأشارت الصحيفة إلى أنه سيتم إنتاج هذه السيارة في مصانع “تويوتا” القائمة بالولايات المتحدة بما في ذلك المصنع الذي افتتح العام الماضي بولاية مسيسبي.
وفي الصين، أكبر سوق سيارات في العالم، تعتزم “تويوتا” إنتاج مكونات السيارة “بريوس” في مصنع محلي، وتستهدف إقامة مشروع مشترك لإنتاج بطاريات السيارات الهجين في الصين.

اقرأ أيضا

786 مليار درهم قيمة تجارة الإمارات غير النفطية في 6 أشهر