الاتحاد

عربي ودولي

فيشر وراء مهمة الاستخبارات الألمانية في بغداد

برلين - د ب أ: كشفت صحيفة 'لايبزيجر فولكس تسايتونج' الألمانية أمس عن أن وزير الخارجية الالماني السابق يوشكا فيشر كان وراء إرسال عميلي الاسخبارات الالمانية إلى العراق لمساعدة القوات الأميركية هناك خلال الحرب عام 2003 وذلك بدعم من وزير الخارجية الحالي فرانك فالتر شتاينماير ووزير الداخلية السابق أوتو شيلي· ويتعرض شتاينماير الذي كان رئيسا لديوان المستشار السابق جيرهارد شرويدر ومنسق شؤون الاستخبارات في المستشارية لضغوط متصاعدة، حيث ألقت القضية المثيرة للجدل بظلالها على جولته في الشرق الاوسط مما اضطره لاختصارها لتشمل مصر فقط· وقال تقرير نشرته الصحيفة استنادا إلى دوائر أمنية عليا إن فيشر قرر، بالتعاون مع الرئيس السابق لجهاز الاستخبارت الخارجية أوجوست هانينج وبدعم من شيلي، وشتاينماير إرسال ضابطي الاستخبارات إلى بغداد بهدف بناء قناة معلومات ألمانية مستقلة خلال فترة الحرب على العراق· وأضاف أن موافقة ألمانيا على التعاون مع الولايات المتحدة قبل بدء مهمة العميلين بتسليم الاستخبارات العسكرية الاميركية معلومات عن أهداف محددة لقصفها وتجنب قصف المدارس والمساجد والمنشآت المدنية، تمت في إطار 'الصلات الالمانية القوية في العراق والاتصالات الالمانية القائمة مع نظام صدام حسين'· كما ذكر التقرير أن رئيس الاستخبارات الالمانية العامة الحالي هاينز أورلاو حينما كان رئيس أحد أقسام المخابرات بالمستشارية أصدر تعليمات للعميلين تتضمن 'عدم القيام بمساعدة مباشرة في العمليات الحربية لقوات الغزو الأميركية بما في ذلك عدم تحديد الأهداف أو المشاركة في تنسيق العمليات'· وكانت مهمتهما حماية المنشآت المدنية وتفتيش المؤسسات الألمانية بعد أن تم إخلاؤها لكنهم نفذا مهمتين عسكريتين وهما إعطاء معلومات واضحة عن مكان إقامة صدام حسين وبيانات عن أسلحة دمار شامل محتملة، غير أن هذه المعلومات لم يسمح بتعديها حدود مركز الاستخبارات الألمانية في مدينة بولاخ·
ويفترض أن تكون لجنة مراقبة نشاط أجهزة الاستخبارات بالبرلمان الألماني قد استجوبت العميلين أمس بشأن نشاطهما في العراق وأن يكون شتاينماير تحدث في لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان حول المعلومات المتوفرة قبيل وصوله إلى القاهرة أمس· أما زيارته المقررة إلى فلسطين المحتلة والاردن فقد تم تأجيلها بعد الاتفاق على مشاركته شتاينماير في مناقشة المجموعات البرلمانية غدا الجمعة حول الموضوع نفسه· ومن المخطط أن يغادر الوزير القاهرة مساء اليوم الخميس عائدا إلى برلين·

اقرأ أيضا

إيرلندا ترحب باتفاق بريكست بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي