الاتحاد

الاقتصادي

69% من العملاء راضون عن الخدمات الرقمية للصحة والشرطة


دبي - الاتحاد: نظمت حكومة دبي الإلكترونية استبياناً عبر الإنترنت لقياس درجة رضا العملاء عن الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الدوائر الحكومية· وفي هذه المرحلة، وقع الاختيار على كل من 'شرطة دبي' و 'دائرة الصحة والخدمات الطبية' ليتم استقصاء آراء الجمهور في ما هو مقدم من خدمات من قبل الدائرتين على أن يتم في مرات لاحقة اختيار دوائر أخرى· وشكلت نسبة رضا العملاء عن الموقع الإلكتروني والخدمات الرقمية التي توفرها 'شرطة دبي' ودائرة الصحة والخدمات الطبية 69% و59% على التوالي·
ويتوافق هذا المشروع مع مناخ الشفافية والمشاركة الشعبية الذي يعد أبرز ملامح المرحلة الجديدة من العمل الحكومي وفق ما شدد عليه سمو رئيس الدولة في خطابه الخاص بعيد الاتحاد الرابع والثلاثين· كما تندرج هذه الخطوة مع نهج اختبار الجودة والالتزام بالمعايير الرفيعة بما يعزز كفاءة الخدمات الحكومية من خلال إخضاعها لآراء الناس ومقترحاتهم·
وقال سالم الشاعر، مدير الخدمات الإلكترونية بحكومة دبي الإلكترونية: ' يكرس استفتاء الجمهور في مدى رضاهم عن الخدمات الحكومية مبدأ الأخذ والرد بين الحكومة والناس· كما أنه يمهد الطريق لمستوى أعلى من الشفافية ويرفع نسبة الإقبال على القنوات الإلكترونية للحصول على الخدمات الحكومية'·
وتضمنت الأسئلة الواردة في استبيان 'حكومة دبي الإلكترونية' تركيزاً على جوانب مختلفة من عمل الموقع الإلكتروني الخاص بكل من 'شرطة دبي' و'دائرة الصحة والخدمات الطبية' وحجم الزيارات لهذين الموقعين والغاية من وراء كل زيارة، ومدى الاستفادة من الخدمات الإلكترونية بالإضافة إلى إمكانية إعطاء مقترحات عن أي تعديل أو تغيير أو خدمات إضافية· وتمت جدولة كافة الأجوبة على هذه الأسئلة عبر الموقع الإلكتروني لهاتين الدائرتين من قبل 'حكومة دبي الإلكترونية'· وتضمن التحليل النهائي لهذا الاستبيان جمع الجداول المتعلقة بحجم الزيارات للموقع الإلكتروني لمجرد الزيارة مع الجداول المتعلقة بالزيارات الرامية إلى استخدام الخدمات الإلكترونية· وبلغ عدد المشاركات في هذا الاستبيان 768 مشاركة، حيث تلقت 'دائرة الصحة والخدمات الطبية' في دبي 566 مشاركة، بينما تلقت 'شرطة دبي' 202 مشاركة· وتم نشر هذا الاستبيان عبر الموقع الإلكتروني للدائرتين وسيبقى حتى نهاية الشهر الحالي·
وأضاف الشاعر: 'يعد رضا العملاء محوراً أساسياً في نجاح الخدمات الإلكترونية وتحسين مستوياتها وجعلها أقرب إلى احتياجات الناس· وعلى صعيد آخر، نأمل في أن تؤدي هذه الاستبيانات إلى معلومات متراكمة هامة يمكن تجميعها وتنقيحها على شكل تقرير سنوي يكون في خدمة أصحاب الشأن سواء في الدوائر الحكومية أو في الجهات العليا للانطلاق منها نحو أفق جديد من التطوير والتحسين'·

اقرأ أيضا

«بوينج» تكتشف خللاً جديداً في «737 ماكس»