الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي العالمي» و«كي بي أم جي» يطلقان «تحدي ابتكار فينتك أبوظبي»

أبوظبي (الاتحاد)

أطلق سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، بالشراكة مع «كي بي أم جي» تحدي ابتكار فينتك أبوظبي الأول من نوعه في 22 أكتوبر 2017 في أبوظبي، وذلك لتمكين الشركات الناشئة من الوصول إلى حلول رائدة من شأنها المساعدة في التغلب على تحديات الأعمال الناشئة في قطاع الخدمات المالية، بحسب بيان أمس.
ويتضمن تحدي الإبداع، الذي يأتي ضمن الفعالية الافتتاحية لـ «فينتك أبوظبي» المزمع تنظيمه في 22 و23 أكتوبر 2017، برنامجاً مكثفاً لمدة خمسة أسابيع، يسمح للشركات الناشئة المبتكرة والناضجة بتصور وتقديم حلول جاهزة للسوق تبرز تحديات الأعمال الفعلية التي تم تحديدها في قطاع الخدمات المالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.
وخلال هذا البرنامج، ستعمل 10 فرق نهائية على تطوير حلول لبيانات تحديات محددة، بحيث تُقسم إلى ست مجموعات وهي: الإدارة المالية والاستثمارية، والإدراج المالي، وتكنولوجيا تنظيم الخدمات المالية، والتمويل التجاري، وتكنولوجيا التأمين، والأسواق الرأسمالية الخاصة.
وسيعرض المرشحون النهائيون حلولهم في أبوظبي في اليوم الأول لفعاليات «فينتك أبوظبي» على لجنة من الخبراء. وسيحصل كل مرشح نهائي على فرصة للمشاركة في عدد من الجلسات المختلفة، كما سيحصلون على مبلغ 15.000 دولار لتغطية التكاليف المرتبطة بالسفر والإقامة في أبوظبي خلال الأسابيع الخمسة.
وقال واي لوم كووك، الرئيس التنفيذي لأسواق المال في السلطة التنظيمية للخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي: «إننا متحمسون لشراكتنا مع «كي بي أم جي» في تطوير وتنظيم برنامج تحدي إبداع فينتك أبوظبي. ويمثل هذا الحدث فرصة كبرى للشركات الناشئة في التكنولوجيا المالية للتفاعل مع ألمع العقول في هذا المجال من أجل الاستفادة من التوجيه والإرشاد من الخبراء للتوصل إلى حلول فعّالة لمعالجة وحل بعض التحديات الحقيقية للقطاع والمسائل التي تؤرق العاملين فيه. وفي إطار تعاون بسوق أبوظبي العالمي مع هيئة النقد في سنغافورة، سوف يحصل الفائزون على فرصة للمشاركة في فعالية «سنغافورة هاكسليراتور» من أجل إثبات حلولهم المبتكرة.
وقال عمير حميد، شريك الخدمات المالية في شركة كي بي أم جي في الخليج الأدنى،:«إن تحدي ابتكار فينتك أبوظبي هو مبادرة مبتكرة حقاً بالنسبة للقطاع ككل وشركة «كي بي أم جي» بصورة خاصة، ويسعد سوق أبوظبي العالمي كثيراً بكونه قادراً على توفير الدعم وتمكين الشركات الناشئة في المنطقة من تحقيق أهدافها. ويتحمل القطاع مسؤولية دعم وتشجيع الإبداع، وخاصة في الشركات الناشئة في الإمارات، بما يتوافق مع رؤية 2021 الهادفة إلى تحويل دولة الإمارات العربية المتحدة إلى اقتصاد متنوع قائم على المعرفة.

اقرأ أيضا

النفط يرتفع ووكالة الطاقة تخفض توقعاتها للطلب