الاقتصادي

الاتحاد

الموارد البشرية في الشارقة توقع مذكرة تفاهم مع «العربي المتحد»

بن خادم وتروبردج يتبادلان وثائق الاتفاقية (وام)

بن خادم وتروبردج يتبادلان وثائق الاتفاقية (وام)

الشارقة (الاتحاد) - وقعت دائرة الموارد البشرية بالشارقة أمس مذكرة تفاهم مع البنك العربي المتحد لتوفير برامج الإعداد والتأهيل والتدريب وزيادة فرص التوظيف المتاحة للشباب المواطنين الباحثين عن عمل والمسجلين ضمن قاعدة بيانات الدائرة.
ووقع المذكرة عن دائرة الموارد البشرية طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي رئيس الدائرة وعن البنك العربي المتحد بول تروبردج الرئيس التنفيذي.
وقال طارق سلطان بن خادم في بيان صحفي أمس إن توقيع مذكرة تفاهم مع البنك العربي المتحد تأتي في إطار استراتيجية الدائرة الرامية إلى بناء وتعزيز الشراكة المؤسسية مع كافة مؤسسات الأعمال، ودعم وتشجيع الكوارد الوطنية لدخول سوق العمل بكفاءة واقتدار.
واستعرض خطط ومبادرات الدائرة لزيادة نسبة التوطين موضحاً جهودها في تطوير قدرات الخريجين من خلال البرامج التأهيلية والتدريبية الهادفة، لاكسابهم المعارف والمهارات التي تؤهلهم لشغل الوظائف المتاحة في سوق العمل.
ولفت إلى مشاركة الدائرة في معارض التوظيف الوطنية وتنظيمها لملتقيات التوظيف، وتوقيع مذكرات واتفاقيات الشراكة والتعاون مع مؤسسات الأعمال في قطاعات الأعمال المختلفة، لرفدها بالكوادر الوطنية المؤهلة.
من جانبه، قال بول تروبردج “إن توقيع البنك لهذه الاتفاقية مع دائرة الموارد البشرية في الشارقة يعمل على تعزيز جهود البنك في مجال التوطين والذي يعد واحداً من أهم المجالات التي يركز عليها، حيث حقق البنك مؤخراً نسبة توطين عادلت 43% من إجمالي الوظائف”.
وأضاف: “إن البنك العربي المتحد يعد من البنوك الرائدة في مجال توطين الوظائف وقد حصد البنك العديد من الجوائز في هذا المجال، نحن نؤمن بقدرات الشباب الإماراتي ونسعى بشكل متواصل لصقل مواهبهم، حيث يقدم البنك برنامجا تدريبيا خاصا للخريجين الجدد من المواطنين بالإضافة إلى المواطنين من ذوي الاحتياجات الخاصة”.
تتضمن المذكرة عدة بنود رئيسية تهدف إلى وضع إطار عام للتعاون بين الطرفين، يتم بموجبه تحديد القواعد الأساسية ومحاور هذا التعاون بما يحقق مصالحهما المشتركة ودعم سياسة التوطين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبما يتوافق مع الأنظمة المعمول بها لدى الطرفين والقوانين السارية في الدولة.

اقرأ أيضا

"براكة".. تعزز الاستدامة والتنويع الاقتصادي في الدولة