الاتحاد

الرئيسية

مهاجم "برج إيفل" بالسكين على صلة بـ"داعش"

أقر شاب اعتقل لحمله سكيناً في برج إيفل أنه كان ينوي الاعتداء على جندي، بحسب ما أفاد مصدر أمني قريب من التحقيق وكالة، اليوم الأحد.

وأضاف المصدر طالبا عدم الكشف عن هويته أن الشاب البالغ من العمر 19 عاما ولديه تاريخ من الاضطرابات النفسية، أقر أثناء التحقيق أنه كان على اتصال بشخص من تنظيم «داعش» شجعه على طعن جندي في المعلم السياحي الباريسي.

وأعلنت الشركة المستثمرة لبرج إيفل أن الشاب اعتقل أثناء محاولته اقتحام إحدى نقاط التفتيش التابعة للبرج ليل السبت دون سقوط إصابات.

وأفاد مصدر قضائي أن الشاب مر بين الحرس قبل أن يصرخ «الله أكبر»، مضيفاً أنه فرنسي من أصل موريتاني وكان غادر مستشفى للأمراض النفسية في يوليو.

ويستقبل برج إيفل الذي أضيء احتفاء بانضمام البرازيلي نيمار بألوان فريق سان جرمان لكرة القدم، وهو النادي الذي كان المشتبه به يرتدي قميصه، آخر الزوار حتى منتصف الليل طوال السنة ويغلق أبوابه عند الساعة 00,45 (22,45 ت غ).

وتستهدف فرنسا منذ يناير 2015 هجمات يشنها جهاديون تتمثل بموجة اعتداءات أسفرت عن سقوط ما مجموعه 239 قتيلاً وطالت خصوصاً قوات الأمن.

 

اقرأ أيضا

مسيرة التمكين