الاتحاد

الإمارات

آلية جديدة لوجبات صحية لحجاج الإمارات

جمعة النعيمي (مكة المكرمة)

اطلعت بعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات أمس، خلال جولة تفقدية بالمخيمات المخصصة لحجاج الدولة في المشاعر المقدسة منى وعرفات على تفاصيل العمل والإمكانات والخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من حجاج الدولة.
وأكد خالد محمد النيادي مساعد رئيس مكتب شؤون الحجاج للخدمات المساندة المدير التنفيذي لشؤون الوقف، حرص القيادة الرشيدة وتوجيهاتها الدائمة بأهمية توفير الرعاية الكاملة وتلبية احتياجات حجاج الدولة في جميع مراحل أداء الفريضة في الأراضي المقدسة بما يضمن راحتهم وسعادتهم.
وأشار إلى تعاون المؤسسات السعودية من وزارة الحج ومؤسسة طوافة ووزارة الصحة وجامعة أم القرى بمكة المكرمة متمثلة في «مجال التغذية»، التي جاءت لمشاهدة وملاحظة التطورات التي يشهدها مكتب شؤون الحجاج لدولة الإمارات في حج 1440، موضحاً أن الوجبات التي توزع تكون بتوقيت زمني معين من خلال مقدمي الخدمة عبر الوكيل السعودي للوجبات التي تملك المملكة العربية السعودية حصة فيها وتعتبر شبه حكومية، والتي تملك أدوات التوزيع والتنظيم خلال فترة قصيرة جدا.
لافتا إلى أن المكان الذي يستوعب من 190 إلى 200 حاج سوف يتم تقديم الخدمة في أقل من 18 دقيقة و40 ثانية تقريبا، الأمر الذي انعكس على الأفكار التي بدأ تنفيذها منذ يناير الماضي، وهو استبدال الوجبات التي تأتي من خارج المخيم بحيث تطبخ في أوقات حيث تسعى بعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات جاهدة لأن تكون الوجبة المقدمة متوازنة من الناحية الصحية.
ولفت النيادي إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يطبق فيها نظام تغذية على مستوى دول الخليج، مشيرا إلى أنه تمت ملاحظة كيفية تهيئة المطابخ في المخيم بكامل جاهزيتها وبجميع الآلات والأدوات المتاحة من ثلاجات وأفران تواكب سعتها الكبيرة في التسخين، لتكون وجبة الإفطار والغداء والعشاء مرضية لجميع الحجاج، وبنفس الوقت ليأخذ الحاج كفايته من هذا الغذاء المتوافر له لإكمال مناسك الحج براحة واطمئنان.
من جهته، قال الدكتور أحمد المطير مستشار نائب وزير الحج لنظام الإعاشة بالمملكة العربية السعودية، إن وزارة الحج تحرص دائما على تذليل جميع سبل الراحة أمام حجاج بيت الله الحرام ولا يوجد لدينا أكرم من حجاج بيت الله الحرام، موضحا أن الوجبات والتي تمتاز بثلاث مزايا رئيسية، أولا: تتميز الوجبة بأنها خالية من البكتيريا أو مسالمة وآمنة، ثانيا: تمتاز بأنها غنية بالعناصر الغذائية، وثالثا: العدالة في توزيع الوجبات لحجاج بيت الله الحرام، حيث إن الحجاج يتناولون نفس الوجبة بنفس الكمية والمزايا الغذائية، وكان توجيه معالي الوزير في تمثيل التجربة للعام الماضي بنسبة 15% من الحجاج، مشيرا إلى أنه يتأمل الوصول إلى نسبة 30% للعام الحالي والسنة المقبلة يتأمل الوصول إلى نسبة 45% لخدمة حجاج بيت الله الحرام.
من جانبه، قال رأفت إسماعيل بدر، رئيس مؤسسة مطوفي حجاج جنوب آسيا: مكتب شؤون الحجاج لدولة الإمارات بالتنسيق مع مؤسسة طواف ومؤسسة جنوب آسيا للحج، قرروا خوض تجربة الوجبة المسبقة بالطبخ، إيمانا منهم بالتطوير ودفع الأمور التطويرية التي تحقق للمملكة العربية السعودية تحولها إلى 2020 للوصول إلى رؤيتها 2030 وتعاقد مكتب الخدمة لجنوب آسيا بما يخص وجبة الحاج وباقي الخدمات لحجاج دولة الإمارات.

اقرأ أيضا

710 منح دراسية للمتفوقين من هيئة كهرباء ومياه الشارقة