الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي مركز رئيسي بالمنطقة في قطاع التجزئة بحلول 2015

أبوظبي (الاتحاد) - تصبح أبوظبي مركزاً رئيسياً للبيع بالتجزئة في منطقة الخليج بحلول عام 2015، وذلك بعد زيادة مساحات البيع بالتجزئة بنسبة 100? إلى 1,8 مليون متر مربع، بحسب محمد الحاج الرئيس التنفيذي لشركة «مبارك وإخوانه للاستثمار».
وقال الحاج «يشهد الطلب على مساحات مراكز التسوق تنامياً متسارعاً في أبوظبي، التي باتت تضم حالياً ما يعادل 900 ألف متر مربع من مساحات البيع بالتجزئة، ترتفع إلى 1,8 مليون متر مربع بحلول العام 2015، وذلك استناداً إلى تقرير صادر عن «جونز لانغ لاسال».
وأضاف أنه بالنظر إلى المستقبل، فإن المشاريع التي تم التخطيط لها بشكل استراتيجي مثل مركز «ديرفيلدز تاون سكوير» للتسوق في منطقة الباهية، ستسهم في تحقيق نمو بنسبة 10% في تجارة التجزئة في الدولة خلال السنوات القليلة المقبلة وتجعل من أبوظبي مركزاً رئيسياً في مجال البيع بالتجزئة على مستوى المنطقة.
ولفت إلى أن أبوظبي تتميز بتزايد أعداد المشاريع الاستراتيجية التي تعزز من مكانتها كمركز تجاري، مشيراً إلى أن قطاع التجزئة في الدولة يكتسب مزيداً من الزخم بفضل البنية التحتية المتطورة للتسوق ووجود اقتصاد قوي وبيئة آمنة ومشجعة للمستهلكين والسياح.
وقال «تبقى الإمارات مركزاً عقارياً جاذباً نظراً لاستقرارها السياسي ومرونتها الاقتصادية وجو التسامح الذي توفره للعديد من الثقافات التي تعيش على أرضها» .
وتابع الحاج أن ذلك يتماشى مع وتيرة النمو في أبوظبي، فأساسيات السوق في الإمارة قوية، إذ تغطي أبوظبي 87% من إجمالي مساحة دولة الإمارات وهي تضم نسبة كبيرة من مواطني الدولة.
وقال «يغطي مركز ديرفيلدز تاون سكوير للتسوق، أحد مشاريع الشركة والمتوقع افتتاحه خلال الربع الثالث من العام الحالي، مساحة إجمالية قابلة للتأجير تقدر بـ 80 ألف متر مربع، ويضم 180 متجراً من أبرزها «كارفور» وسنتربوينت» و»ماكس» و»إتش آند أم». وأفاد بأن المركز تم تصميمه وتطويره بما يتماشى مع «رؤية أبوظبي 2030» ووفقاً للمخطط الرئيسي لمجلس التخطيط العمراني لإحياء منطقتي الشهامة والباهية.

اقرأ أيضا

«آيرينا»: الإمارات لاعب بارز في نشر حلول الطاقة المتجددة عالمياً