الاتحاد

دنيا

تحذيرات للأميركيين من التأثير السرطاني للكروم المضاف في المياه

طلبت الوكالة الأميركية لحماية البيئة من المقاطعات المحلية مراقبة مستوى الكروم سداسي التكافؤ (الكروم 6) في مياه المدن، وهو معدن ثقيل قد يسبب السرطان.
وبعد إجراء دراسات صحية أولية، قررت الوكالة تصنيف الكروم 6 على أنه مادة «قد تسبب السرطان للبشر عندما يستهلكونها طوال حياتهم». واعتمدت الوكالة معيارا أقصى يبلغ 0.1 ملج في الليتر، وطلبت من القيمين على أنظمة المياه اختبار نوعية المياه الجوفية مرتين سنويا، والمياه السطحية أربع مرات سنويا.
وأكدت الوكالة أن «البيانات الأخيرة تظهر أن أنظمة المياه العامة لا تتجاوز المعيار المحدد». غير أن دراسة خاصة نشرت نتائجها جمعية «انفايرنمنتال ووركينج جروب»، التي تعنى بالدفاع عن البيئة في منتصف ديسمبر، أظهرت أن مستويات الكروم 6 في 31 مدينة من أصل 35 مدينة أميركية أجريت فيها اختبارات تفوق الحد المفروض في كاليفورنيا، وهو حد أدنى من المعيار الوطني الذي تفرضه الوكالة.
وأعلنت الوكالة عن إطلاق برنامج أبحاث بقيمة سبعة ملايين دولار يهدف إلى تقييم تأثيرات المواد الكيميائية الملوثة والتوتر النفسي على الصحة البشرية. وسيدرس الباحثون خصوصا تأثيرات المعادن الثقيلة والتوتر النفسي على الجهاز العصبي، وتأثيرات التوتر النفسي والتلوث الذي تسببه السيارات على الربو لدى الأطفال، حسبما جاء في بيان.

اقرأ أيضا