الاتحاد

منوعات

مسؤولة عن الإنترنت تشكو من القيود

أعربت وكيلة وزارة فرنسية جديدة مختصة بالتكنولوجيا الحديثة عن غضبها بسبب القيود المفروضة على صفحات الانترنت التي يمكنها فتحها من مكتبها الخاص·
وقالت ناتالي كوسيوسكو موزيزيه في تصريحات لصحيفة '' لوبارزيان'' أمس ''لا يمكنني فتح المواقع الالكتروني التي تحتوي على صور بسبب إجراءات أمنية صارمة''· وشكت وكيلة الوزارة الجديدة من أنها لا تستطيع حتى فتح موقع ''يوتيوب'' الشهير للقطات المصورة من كمبيوتر مكتبها·
الطريف أن أكبر المهام الملقاة على عاتق وكيلة الوزارة الجديدة هي دعم وتشجيع الانشطة التجارية والاقتصادية عبر شبكة ''الانترنت''· وأوضحت موريزيه أن رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون اشترى لنفسه هاتفاً محمولاً يحتوي على إمكانية الدخول على شبكة ''الانترنت'' بهدف تجاوز هذه القواعد الحاسمة المفروضة على أجهزة الحاسوب الحكومية·

اقرأ أيضا

«وارنر براذرز أبوظبي».. المدينة الترفيهية المغلقة الأكبر عالمياً