الاتحاد

الرياضي

الجولة الأوروبية الأولى للجولف تنطلق في أبوظبي اليوم

جلال المصعبي:
تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تنطلق اليوم على ملعب نادي أبوظبي للجولف أولى الجولات الأوروبية لمحترفي الجولف لعام 2006 بمشاركة نخبة من أفضل اللاعبين في العالم والبالغ عددهم 120 لاعبا·
ومن أبرز المشاركين في الجولة أربعة من المصنفين العشرة على مستوى العالم كالمصنف الثاني فيجاي سينج وسيرجيو جارسيا السادس وكولن مونتغمري الثامن وكريس دي ماركو العاشر عالميا الى جانب الامريكي جون دالي والدنماركي ثوماس بيورن اللذين يعدان ضمن أبرز 30 لاعبا على القائمة العالمية·
وقد كشفت هيئة أبوظبي للسياحة عن كأس البطولة الذي صنعه صانع المشغولات الفضية المعروف أدوارد أسبري بشكل مميز من الفضة والذهب على شكل الصقر الرمز الوطني لدولة الإمارات ولبطولة أبوظبي للجولف·
واستغرق إنتاج الكأس البالغ وزنه 5,3 كيلوجرام وارتفاعه 69 سنتمترا سبعة أسابيع فقط في اكثر من 400 ساعة من العمل بإشراف معامل بريتيش سلفروير ليمتد برئاسة طوني مارتن كبير صانعي المشغولات الفضية في الشركة والذي لديه أكثر من 40 عاما من الخبرة في هذا المجال وشارك ايضا في إنتاج العديد من الجوائز الرياضية بما في ذلك جائزة ماسترز الأميركية وجائزة غراند ناشيونال وكأس تشيلتنهام الذهبي وأخيرا جائزة بيرغلي هورس ترايلز·
وقال السيد احمد حسين مدير قطاع تطوير المنتج السياحي بهيئة أبوظبي للسياحة ان كأس البطولة يعد رمزا رائعا على الحرفية اليدوية ومهارة التصنيع وهو يدمج على نحو رائع ما بين رياضة الجولف ورياضة الصيد بالصقور العريقة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتراث الامارات الوطني الأصيل مشيرا الى ان كأس البطولة سيظل في أبوظبي على أن يأخذ الفائز نسخة طبق الأصل بنصف الحجم عنه·
وقد عقد نجوم الجولف العالميين امس مؤتمرات صحفية منفردة في المركز الاعلامي بنادي ابوظبي للجولف اعربوا فيها عن اعجابهم ودهشتهم للتنظيم الرائع الذي يشهده مسرح البطولة في ابوظبي من حيث الاعداد الفني والتجهيزات الرفيعة بالنادي الى جانب كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال التي قوبلوا بها منذ لحظة وصولهم ابوظبي·
وأجمع لاعبو الجولف العالميين على صعوبة مهمة هذه الجولة الافتتاحية وذلك لاشتراك عدد كبير من نخبة اللاعبين من جهة ولكونها بداية انطلاقة الجولات الاوروبية لهذه السنة مما يجعل جميع اللاعبين اكثر تركيزا وتحضيرا ورغبة لخوض غمار المنافسة الشديدة·
وقال اللاعبون ان أفضل ما يميز جولة أبوظبي التي يزورونها لأول مرة في غمار منافساتهم وجولاتهم ما تتمتع به أبوظبي من أجواء جميلة ومثالية لخوض البطولة مما يسهل عليهم التركيز وتحقيق نتائج جيدة ويعمل على رفع وتيرة المستوى الفني للاعبين ·
فيجاي سينغ القادم من جزر فيجي أحد أفضل المبدعين على مستوى العالم والمصنف رقم 2 عالميا والذي توالت إبداعاته خلال العام الماضي 2005 سعيا للوصول الى القمة منافسا قويا للاسطورة الامريكي تايغر وود قال عن جولة أبوظبي الافتتاحية ان أجواءها تبعث التفاؤل والبهجة لكافة اللاعبين المتنافسين وذلك للاهتمام الكبير من قبل المنظمين الى جانب المستوى الراقي الذي يتمتع به ملعب الجولف في ابوظبي والخدمات والامكانيات المقدمة ايضا·
وعن طبيعة المنافسات ومدى ترشيحه للفوز بهذه الجولة قال سينغ 'لايمكن ان اقلل من قدرة المشاركين لانهم من النخبة وأعتقد انهم سيبذلون جهدا كبيرا وتحضيرا نفسيا مميزا من اجل حصد افضل النقاط والمراكز وبالنسبة لي أشعر أنني مهيأ أكثر من أي جولة أخرى للدخول في هذه المنافسة التي أعتقد انها ستكون شرسة للغاية'·
وبالنسبة للجمهور الاسيوي الذي يتطلع لمشاهدته هنا في أبوظبي ذكر سينغ ان الجمهور بالنسبة اليه شيء مهم ولكنه يهتم أكثر بمدى السيطرة على تركيزه خلال المنافسات والابتعاد عن الضغط النفسي وهما أمران حققت بفضلهما نتائج جيدة خلال الفترة الاخيرة· وعن منافسته للمصنف الاول تايغر وودز هذا العام لاحتلال التصنيف الاولى أعرب فيجاي سينغ عن تطلعه لملاقاته خلال الجولات القادمة·· وقال انه لايفكر بمسألة الترتيب بقدر ما يفكر بأن يكون منتصرا في مشاركاته بالجولات الاوروبية القادمة مما يعطيه المزيد من الثقة والاصرار على تحقيق الانجازات·
وأشار سينغ خلال المؤتمر الصحافي الى ان لاعب الجولف الناشئ وادسون قد لفت انتباهه كثيرا ويتنبأ له بمستقبل جيد خلال جولة ابوظبي لانه يمتاز بضربات متقنة للغاية وحب كبير للعبة مما يؤهله لان يكون ضمن الكبار في المستقبل القريب·
وعن نظرته لأن تكون هناك 'مونديال' بطولة عالم للجولف في المستقبل أكد فيجاي سينغ على ان هذه هي رغبته ولكن هذا الأمر يتوقف على مدى توفر الملاعب في دول العالم وانتشار اللعبة بشكل واسع مشيرا الى ان بلاده في فيجي توجد بها ملاعب ضعيفة الا ان حبه للعبة جعله يتفوق على نفسه ويصل الى هذه المرتبة العالمية·
أما سيرجيو جارسيا المصنف السادس عالميا والذي وصل أبوظبي أمس للمشاركة في جولة ابوظبي فقال ان بداية الجولات الاوروبية عادة ما يكون مستواها جيدا لان اللاعبين متحمسين بعد قضاء الاجازة السنوية الى تحقيق الانتصارات ناهيك عن ان التحضيرات والاجواء هنا في ابوظبي ستخلق من دون شك جوا مفعما بالتنافس والابداع الكبير لعدد من اللاعبين مما يصعب من مهمة تحقيق الانتصار لأي لاعب كان· وأكد جارسيا رغبته في ترك بصمة هنا في أبوظبي وتسجيل اسمه في هذه الجولة الصعبة مشيرا الى ان امكانياته الفنية قد تطورت كثيرا خلال الفترة الماضية خاصة فيما يتعلق بالضربات الطويلة التي اكتسب مع مرور الوقت ثقة كبيرة ودقة متناهية في تنفيذها·
كما تحدث خلال المؤتمر الصحافي كولن مونتغمري لاعب الجولف الاوروبي رقم واحد والذي يعد أعظم لاعب جولف بريطاني في جيله فقد أعرب عن سعادته بتواجده في الشرق الاوسط وخاصة في امارة ابوظبي الجميلة·· وقال ان جميع المشاركين في هذه الجولة يمتلكون فرصة الفوز وذلك لامتلاكهم كافة المقومات النفسية والبدنية لتحقيق نتائج طيبة خلال منافسات هذه الجولة·
وعن استعداداته لجولة أبوظبي أوضح مونتغمري انه لايملك في الوقت الحالي خططا هجومية ولكنه يمتلك الاعداد النفسي الجيد لها والتركيز العالي في حصد النقاط مشيرا الى ان أهم ما يميز هذه الجولة هو تواجد أربعة من ضمن المصنفين العشرة الأوائل على مستوى العالم الى جانب لاعبين آخرين موهوبين يمكنهم تحقيق المفاجآت·
أما النجم الدولي كريس ديماركو المصنف العاشر عالميا فقد أشاد بالبنية التحتية التي تتميز بها أبوظبي خاصة ملعب ابوظبي للجولف الذي لايختلف عن أرقى ملاعب الجولف على مستوى العالم ناهيك عن روعة الطقس المثالي للمنافسات وكثرة اللاعبين المحترفين مشيرا الى ان كل شيء في أبوظبي يبعث على الراحة والرغبة في تسجيل اسمه بقوة خلال هذا العام·
بدوره قال بوب كاين رئيس 'آي إم جي' الشركة العالمية الرائدة في إدارة وتسويق الفعاليات لإدارة وتنظيم بطولة أبوظبي للجولف 'إننا متحمسون لتعاوننا مع هيئة أبوظبي للسياحة في تطوير وتنظيم هذه البطولة و'آي إم جي' تمتلك خبرة عريقة في مجال إدارة اللاعبين وتنظيم وتسويق بطولات الجولف الدولية وهي قد اكتسبت خبرة عريضة في تنظيم كبرى فعاليات الجولف على مدى الأربعين السنة الماضية في كل بقاع العالم ونحن نتطلع لهذا الحدث البارز بغرض إرساء معايير جديدة في مجال الترويج للفعاليات الرياضية والامتياز'·
أما المدير التنفيذي للجولة الأوروبية جورج أوغريدي فأوضح أن كل موسم من مواسم الجولة الأوروبية لمحترفي الجولف يحمل معه طموحات وتوقعات جديدة لما ستحفل به البطولات الآتية وخصوصا عند انضمام وجهة جديدة ورائعة إلى الخريطة العالمية للجولة مشيرا الى ان أبوظبي هي العاصمة رقم 36 التي زارتها الجولة الأوروبية ولا شك أنّها ستشكل انطلاقة مثيرة لجدول المنافسات الدولية للجولة الأوروبية في العام ،2006 من جانبه أشاد السيد جرايم ماكنيفنز مستشار جمعية محترفي الجولف في تقريره النهائي بشأن تقييم ملعب نادي أبوظبي للجولف بالتحضيرات والاستعدادات من جانب النادي لاستضافة الجولة الاوروبية الاولى للجولف لعام 2006 في إمارة ابوظبي مبديا إعجابه بما شاهده من امكانيات وقدرات بالنادي مما يؤهله لاستضافة المزيد من البطولات العالمية خلال السنوات القادمة·
وقال جرايم ان فريقه المكلف بالاشراف على التجهيزات في النادي قد أجرى فحوصات دقيقة على أرضية الملعب ونوعية العشب ومساراته سواء 'الراف' او 'الفاراوي' ووضعية الحفر والمنعرجات والمنعطفات والبحيرات والمرتفعات وغيرها التي أثبتت تمتعها بمواصفات ومقاييس عالمية لملاعب الجولف كما ان القائمين على تهيئة الملعب قد استجابوا لكافة التعديلات المطلوبة على الملعب الذي تم اخراجه بحلة عالمية·
وقد أجرى لاعبو الجولف العالميين تدريبات على ملعب ابوظبي للجولف خلال اليومين الماضيين استعدادا لخوض غمار المنافسات اليوم التي تتألف من أربع جولات تشمل المنافسة على 72 حفرة وبعد نهاية الجولة الثانية '36 حفرة' يتم تصفية 55 لاعبا ليتابع البطولة اللاعبون ال 65 الذين سجلوا أفضل النتائج وإذا كان اللاعب الذي احتل المرتبة 65 متعادلا مع لاعبين آخرين فإن هؤلاء أيضا سيتأهلون لمنافسات الجولتين الثالثة والرابعة الاخيرتين·
وتعد جولة ابوظبي التي يشارك فيها 120 لاعبا كحد أقصى 112 منهم من محترفي الجولة الأوروبية و8 لاعبين وجهت لهم دعوات إحدى 49 بطولة مدرجة على جدول الجولة الأوروبية للعام 2006 التي ستنظم في 24 بلدا·
وتقدمت العديد من الشركات لرعاية هذا الحدث الرياضي الكبير الذي تنظمه هيئة ابوظبي للسياحة ابرزها ادنوك والدار والاتحاد للطيران وجولف نيوز وغيرها·
وتأتي هذه الرعاية في اطار تشجيع الرياضة ورعاية البطولات الرياضية المحلية والبطولات الدولية التي تقام على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة بمشاركة عدد كبير من أبرز أبطال ولاعبي الجولف في العالم·

اقرأ أيضا

عبدالله سالم: يا أعضاء إدارة الوصل استقيلوا !