الاقتصادي

الاتحاد

مؤتمر القيادات يركز على أهمية تطوير القدرات الحكومية

جلسة الخطوات المستقبلية تشهد نقاشات حول الشراكة بين الخاص والعام

جلسة الخطوات المستقبلية تشهد نقاشات حول الشراكة بين الخاص والعام

اختتمت أمس فعاليات مؤتمر القيادات العربية ،2008 والذي عقد علي مدى يومين بأبوظبي تحت شعار ''تعزيز القدرة التنافسية العربية''، وحظي المؤتمر بحضور كبير من المسؤولين الحكوميين في المنطقة العربية، وبمشاركة بيل جيتس، رئيس مجلس إدارة ''مايكروسوفت'' الأميركية -منظمة المؤتمر- كمتحدث رئيسي في اليوم الأول للمؤتمر·
وتناول المؤتمر على مدى يومين ثلاثة محاور رئيسية شملت: تطوير القدرات الحكومية، الابتكار، والتحديث الحكومي·
وشهد اليوم الثاني للمؤتمر توقيع عدد من الاتفاقيات بين دول مجلس التعاون وشركة مايكروسوفت حيث قام بيل جيتس بتوقيع اتفاقية بين مايكروسوفت وحكومة الكويت خلال لقائه بمعالي فيصل الحجي نائب رئيس وزراء الكويت، كما تعتزم مايكروسوفت اطلاق بوابة الكترونية، بالتعاون مع كلية دبي الحكومية لدعم الجهود التي تبذلها الحكومات العربية لإنجاح برامج التنمية والتحديث كما أعلنت مايكروسوفت عن نيتها إطلاق برنامج تدريبي خلال الأسبوع الجاري في تقنية المعلومات والاتصالات للخريجات القطريات بالتعاون مع قوة الأمن الداخلي في قطر·
الشراكة بين العام والخاص
شهدت الجلسة الأولى من فعاليات المؤتمر أمس نقاشات وطروحات حول الشراكة بين القطاعين العام والخاص وشارك في الجلسة رونالد آيالة نائب رئيس مايكروسوفت لقطاع ''مواهب غير محدودة''، كريم كوار رئيس مجموعة كوار، نبيل اليوسف الرئيس التنفيذي لدبي الحكومية·
وتناولت النقاشات عرض أهم التجارب الناجحة للشراكة بين القطاعين العام والخاص في أبوظبي وأمثلة خصخصة الشركات في قطاعات الكهرباء والصحة والتعليم·
وقال نبيل اليوسف: ''إن تحديات عديدة تواجه الشراكة بين القطاع الخاص والعام يأتي في صدارتها تغيير المفهوم لدى الناس بأن الحكومة مسؤولة عن تقديم كل الخدمات، مشيرا إلى ان بعض التجارب المتعلقة بالشراكة بين القطاعين العام والخاص فشلت بسبب عدم وضوح الرؤية''·
ونبه الى ان دور الحكومة تغير من تقديم الخدمة الى مراقبة الخدمة، وأوضح ان الفوائد المنتظرة للشراكة تتمثل في خفض تكلفة الخدمة على الحكومة، وإتاحة الفرصة للقطاع الخاص بتقديم خدمة أكثر كفاءة للمتعاملين·
وأضاف إن الحكومة الالكترونية تعتبر وسيلة هامة لضمان أعلى مستويات الاداء والشفافية والثقة في القطاع الحكومي بمنطقة الشرق الأوسط لافتاً إلى أن التعاون مع شركة مايكروسوفت سيدعم توفير البرامج التدريبية والالكترونية التي ستساعد على تحقيق أفضل النتائج·
وقال إن شركة مايكروسوفت ستعمل على توفير المساعدة لكلية دبي للإدارة الحكومية لإنشاء البوابة الالكترونية من خلال الخبرات والتدريب، بالاضافة الى اعتماد دبي للادارة الحكومية لشبكات مايكروسوفت لمشاركة الحلول الالكترونية التي اطلقتها الشركة لمساعدة مختلف القطاعات العاملة في المنطقة·
وتهدف البوابة الالكترونية الى تسهيل عملية تبادل المعلومات والخبرات وضمان افضل الممارسات وتطبيق افضل البرامج المشتركة بين حكومات المنطقة·
وتناولت الجلسة الثانية الخطوات المستقبلية للشراكة بين القطاعين العام والخاص، وشارك في الجلسة جيري ميشلينج مدير كلية كيندي للادارة الحكومية بهارفارد، زون زيسمان المدير المساعد لمركز بيري بجامعة كاليفورنيا، شريف كامل أستاذ التنمية الادارية في الجامعة الاميركية بالقاهرة·
مملكة النمل
وكان بيل جيتس قد أشاد بالإنجازات الحضارية والتنمية الكبيرة التي حققتها الإمارات، لافتاً إلى أنه سيزور الإمارات خلال العام المقبل، معربا عن سعادته لتواجد مايكروسوفت في الدولة، وعقدها للعديد من الشراكات الناجحة·
واستعرض جيتس خلال كلمته التي القاها في قصر الإمارات بعض التجارب العربية الناجحة في مجال التكنولوجيا، مشيرا الى تجربة مملكة النمل بالأردن، ونتائجها المثمرة ، وكيفية الانتقال من التدريس بالوسائل التقليدية الي التكنولوجية، بشكل ايجابي يقلل التنافر ويدعم التعاون والمثابرة وتحقيق الأهداف·
وقدم جيتس خلال كلمته المعلمة الأردنية التي فازت بجائزة الملكة رانيا في التعليم، والطالبات اللواتي شاركن في تجربة مملكة النمل، مؤكدين أنه لولا الإنترنت لما حدث التلاقي وتدفق المعلومات بين سكان الأرض·
ولفت الى أن مايكروسوفت تقدم خدماتها عبر الإنترنت لـ80 مليون طالب حول العام، كما تسعى لزيادة تلك الخدمات الى 250 مليون طالب خلال الخمس سنوات المقبلة· وأوضح جيتس خلال نقاشاته مع المشاركين أن القرن الماضي شهد تطورا في التعليم وحقوق الأقليات، داعيا الى التفكير الإبداعي في إدخال التكنولوجيا في مجالات الصيدلة والصيرفة· وردا علي سؤال حول كيفية تحويل المنطقة العربية من منطقة مستهلكة للتكنولوجيا الي منتجة، قال إن أول خطوة تتمثل في وجود جامعات قوية، لافتا إلى أن مايكروسوفت تعاونت مع الجامعات والأساتذة المرموقين لإيجاد البيئة المناسبة لإطلاق القدرات الحقيقية، مع العمل على تطوير تلك القدرات وتوفير أسس تكنولوجيا المعلومات للجميع·


بدء العمل بموقع
وزارة الاقتصاد

بدأت شركة ''مايكروسوفت'' العمل في الموقع الإلكتروني لوزارة الاقتصاد منذ نحو ستة أشهر·
وعقد مسؤولو مايكروسوفت في منطقة الخليج مؤتمرا صحفيا في ختام فعاليات المؤتمر أمس تناولوا فيه الشراكة بين مايكروسوفت ودول المنطقة والاتفاقيات التي تم عقدها على هامش المؤتمر
وقال شربل فاخوري مدير عام مايكروسوفت الخليج أن الشركة لديها فريق عمل متكامل بكل دولة، حيث يتوفر بالمنطقة حوالي 1500 موظف يشكلون فرق العمل بمايكروسوفت، مشيراً الي أن الشركة تقوم بدورها في الأسواق النامية من ناحية تدريب العملاء وانشاء البنية التحتية، وادخال تلك المجتمعات الي العالم الرقمي·
وأكد على أن التعليم والصحة هما أبرز المجالات المطلوب تفعيل استخدام التكنولوجيا فيهما، وأشار الي أن مؤتمر أبوظبي يمثل نوعا من المراجعة والتشاور حول ما حققته الشركة منذ عام 1991 ومراجعة تجارب النجاح والتجارب التي لم تحقق أهدافها ، للوقوف على الأسباب التي حالت دون تحقيق تلك الأهداف ·
وأكد ان مايكروسوفت لديها تعاون مع كل الوزارات بالإمارات وأن مشروع الموقع الالكتروني الجديد لوزارة الاقتصاد بدأ العمل به منذ 6 شهور، كما أنهت الشركة الموقع الالكتروني لوزارتي التربية والعمل، مضيفا أن الشركة عقدت اجتنماعا مع 7 وزارات أول أمس تناولت فيه آلية العمل للمرحلة المقبلة وما تم انجازه من مشروعات·


اتفاقية الكويت

وكان بيل جيتس قد اجتمع امس مع معالي فيصل الحجي، نائب رئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت للوقوف على المراحل التي قطعها برنامج تطوير تقنية المعلومات في القطاع الحكومي في دولة الكويت·
وتضمن اللقاء استعراض برنامج ''مايكروسوفت'' لتأهيل الكوادر البشرية في الدولة بما في ذلك تأسيس أكاديمية تقنية المعلومات توفر برامجها التدريبية لموظفي الحكومة في الكويت، كما ناقش الحجي وجيتس أيضاً توسعة نطاق التعاون ليشمل قطاعي التعليم والرعاية الصحية· وقال الحجي إن التعاون بين الحكومة الكويتية ومايكروسوفت يهدف إلى تعزيز انتشار تكنولوجيا المعلومات في مختلف أنحاء الدولة، لتصبح الكويت أحد أنجح مجتمعات المعرفة في العالم·





وقال ''من خلال تعاوننا مع مايكروسوفت، سنتمكن من دعم جميع أفراد المجتمع الكويتي بأفضل الحلول التقنية، وتطوير الكفاءات الوطنية، وبالتالي تحقيق قفزة نوعية باتجاه ترسيخ دعائم اقتصاد المعرفة في الكويت''·
وفي ختام الاجتماع، قدم رئيس مجلس إدارة مايكروسوفت درعاً تذكارية من الكريستال إلى معالي فيصل الحجي تقديراً للرؤية الرائدة لدولة الكويت على صعيد تطوير الخدمات الحكومية بالاعتماد على تقنية المعلومات·


دعم الإبداع العُماني


أعلنت مايكروسوفت عن دعمها ''مركز الإبداع'' العماني الذي تم تطويره لتوفير الدعم في مجال تطوير التطبيقات وخدمات البرمجيات لتلبية المتطلبات التقنية الخاصة للمؤسسات الحكومية في السلطنة·
كما وقعت شركة ''مايكروسوفت'' ووزارة التربية والتعليم في سلطنة عُمان أمس اتفاقية توفر الشركة بموجبها خدمات ''التعلم المشترك'' الإلكترونية لـ 650 الف طالب من طلاب المدارس الثانوية في السلطنة·
وسيحظى الطلاب العمانيون بمميزات تعليمية كانت متوفرة فقط لطلبة الجامعات في السابق، وليصبحوا أول طلبة مدارس ثانوية في العالم يحصلون على هذه الخدمات في مرحلة المبكرة·
وسيقدم البرنامج خدماته لحوالي 230 الف طالب، في مرحلته الأولى، ابتداء من الربع الأول من العام ·2008 حيث سيوفر خدمة البريد الإلكتروني المجاني، وخدمات التراسل، وكما يوفر سعة تخزين تصل إلى 5 جيجا بايت، وحماية إلكترونية لتخزين ما تصل سعته إلى 1 جيجاً بايت من البيانات·
وتسمح حلول ''مايكروسوفت'' 'دننىكم جىًّم طًَُِّْفكم' للطلبة بتحميل ملفات 'Microsoft Office' مع ضمان مشاركتهم للبيانات مع بقية الطلبة والمعلمين· كما تضمن لهم هذه الحلول إمكانية البحث المنظم وإعداد الواجبات المدرسية والأنشطة المشتركة·
ويهدف مركز الأبداع إلى تعزيز الخدمات الحكومية، وتنمية المهارات التقنية المحلية في السلطنة، كما سيتواصل العمل فيه من أجل تزويده بكافة المستلزمات على مدى الأعوام الثلاثة القادمة·
وتم إطلاق المركز بعشرة مهندسين عُمانيين تم انتقاؤهم عبر شركاء محليين من أجل تدريبهم على برمجيات مايكروسوفت، بما يؤهلهم للعمل كاستشاريين ، وسيركز التدريب على المشاريع الأساسية بهدف توفير حلول مناسبة لمختلف الهيئات الحكومية في السلطنة· وقال فوزي الحراصي، مدير القطاع الحكومي في ''مايكروسوفت- عُمان إن الشركة تهدف إلى تطبيق أحدث حلول تطوير البنية التحتية وتطبيقات تنسيق الأعمال، بما يضمن استفادة 30-40% من الوزارات من أحدث التقنيات المتوفرة في المرحلة الأولى، على أن تشمل المرحلة التالية بقية الهيئات الحكومية الأصغر حجماً·
وأضاف الدكتور الدكتور سالم سلطان الرزيقي، الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات العمانية إن تدريب المواطنين وتأهيلهم لإدارة الشبكة المعقدة من الحلول التقنية، يعد خطوة غاية في الأهمية على المدى البعيد، بالنسبة للأمن الوطني، والرعاية الصحية والتعليم·


الخريجات القطريات


من جهة أخرى أعلنت شركة ''مايكروسوفت'' أمس عن اطلاقها، بالتعاون مع قوة الأمن الداخلي في قطر برنامجاً تدريبياً في تقنية المعلومات والاتصالات للخريجات القطريات، لدعم خطط الحكومة القطرية في تطوير مهارات الكوادر الشابة وتلبية طموحاتها وتأهيلها لدخول سوق العمل·
كما أوضحت مايكروسوفت انها ستقوم بتدريب 500 موظف من موظفي القطاع الحكومي في قطر على أحدث الحلول والأنظمة التكنولوجية التي توفرها الشركة في مجالات إدارة البنية التحتية، وأمن الشبكات، وتطبيق أنظمة مايكروسوفت، وتطوير التطبيقات الشبكية والبرمجة·
وقال الملازم جاسم عبد الرحيم السيد، رئيس مركز نظم المعلومات في وحدة الأمن الداخلي إن البرنامج يعزز قدرة المرأة القطرية ويطور مهاراتها فيما يتعلق بقطاع تقنية المعلومات والاتصالات، حتى تتمكن من القيام بدورها في تعزيز البنية التحتية التكنولوجية في المؤسسات الحكومية·
من جهته قال محمد حمودة مدير ''مايكروسوفت'' قطر إن البرنامج سيساهم في توفير مستويات أعلى من الخدمات التقنية في المؤسسات القطرية، كما أنه يعمل على تطوير مهارات الخريجات القطريات ، كما يستمر البرنامج لمدة اربعة أشهر متواصلة تحصل بعدها المشاركات على شهادة تؤهلهن لدخول مجال العمل والمساهمة في تطوير قطاعات الدولة المختلفة، مؤكدا دعم الشركة لرؤية الحكومة القطرية ،ومساعدة القطاع الحكومي على الاستفادة من أحدث ما توصلت إليه تقنية المعلومات بهدف توفير أفضل مستوى من الخدمات للمواطنين ولسائر القطاعات في الدولة·
وسيستمر البرنامج على مدى ستة شهور، وسيحصل المشاركون عند انتهاء فترة التدريب على شهادات في الهندسة تؤهلهم للمساهمة في تطوير الخدمات الحكومية·

اقرأ أيضا

رئيسة المفوضية الأوروبية: نحتاج "خطة مارشال" لأوروبا لحد تداعيات كورونا