الاتحاد

دنيا

تساهل في إغلاق الهواتف بالطائرات

واشنطن (أ ف ب) - أظهر استطلاع للرأي نشر، أمس الأول، في الولايات المتحدة، أن مسافرين كثيرين لا يغلقون هواتفهم عادة في الطائرة، على الرغم من التشديد على هذا الأمر لأسباب تتعلق بالسلامة.
وأجرت هذا التحقيق منظمتا «ايرلاين باسنجر اكسبيريينس اسوشييشن»، و»كونسيومر الكترونيكس اسوشييشن»، وهما تقترحان على النواب الأميركيين التساهل في الأنظمة المتبعة حاليا، والمرتكزة على فرضية أن الموجات الصادرة عن الآلات الإلكترونية قد تؤثر على نظام الملاحة الجوية، وخصوصاً أثناء إقلاع الطائرة وهبوطها.
وقال 30%، ممن شملهم هذا الاستطلاع، إنهم نسوا مرة على الأقل إغلاق هواتفهم في الطائرة.
في المقابل، قال 59% إنهم يغلقون هواتفهم كلياً عند دخول الطائرة، وقال 21% إنهم يحولون جهازهم إلى وضعية «في الطائرة»، فيما قال 5% من المستطلعين إنهم يغلقون هواتفهم «من حين إلى آخر» عند دخول الطائرة.
وكانت الإدارة الأميركية للطيران المدني قد أعلنت في صيف عام 2012 أنها أنشأت مجموعة عمل لدراسة إمكانية استخدام الهواتف والأجهزة الإلكترونية على متن الطائرات. ومن المرتقب صدور هذه التوصيات قريباً.

اقرأ أيضا