الرياضي

الاتحاد

«السماوي» يوقف أفراح «العميد» بـ «الهدف القاتل»

بني ياس يعود بالنقاط الثلاث من ملعب النصر (تصوير: أفضل شام)

بني ياس يعود بالنقاط الثلاث من ملعب النصر (تصوير: أفضل شام)

معتصم عبدالله (دبي)

أوقف بني ياس فرحة النصر بلقب كأس الخليج العربي التي حققها الجمعة الماضي، حينما ألحق به الخسارة بهدف قاتل في الدقيقة 90، حمل توقيع لاعب الوسط البرازيلي لويس أنطونيو، مساء أمس، على ستاد آل مكتوم، ضمن «الجولة 13» لدوري الخليج العربي، ليتراجع ترتيب «العميد» إلى المركز الرابع برصيد 23، فيما صعد «السماوي» الذي عاد إلى الانتصارات، بعد التعثر في ثلاث جولات على التوالي، إلى المركز التاسع برصيد 14 نقطة.
واحتفظ الكرواتي كرونو مدرب النصر الذي تواجد على المدرجات، بداعي الطرد بالبطاقة الحمراء، في مباراة نهائي كأس الخليج العربي أمام شباب الأهلي، بأغلب عناصر التشكيلة التي قادت «العميد» إلى التتويج باللقب، باستثناء الحارس إبراهيم عيسى الذي عوض غياب أحمد شمبيه الموقوف، في المقابل شهدت تشكيلة الألماني شايفر مدرب بني ياس المشاركة الأولى للأذربيجاني من أصول برازيلية ريتشارد أوليفيرا الذي تواجد في وسط الملعب.
وغابت الفعالية الهجومية خلال الشوط الأول، باستثناء فرصة مهدرة للبرتغالي توزي، من تمريرة ذكية لنيجريدو، وضعته في مواجهة الحارس فهد الظنحاني، أهدرها بغرابة في الدقيقة 42، ورد الضيوف بهجمة معاكسة قادها سهيل النوبي من الجهة اليمنى، وأبعدها دفاع «الأزرق» قبل نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
ودفع مدرب «العميد» مع بداية الشوط الثاني، بالمدافع سعيد سويدان العائد من المشاركة مع «الأبيض الأولمبي» بديلاً لمهند خميس ظهيراً أيمن، قبل أن يشرك حسين عبدالله بديلاً للبرازيلي المقيم جابريل فالنتيني، بدوره دفع مدرب بني ياس، بالمدافع سالم المعمري في تغيير اضطراري، بعد إصابة بدر الشبيبي الذي خاض بدوره مباراته الأولى مع بني ياس، بعد انتقاله من الجزيرة على سبيل الإعارة، قبل أن يدفع بشهين سرور بديلاً لأوليفيرا في الدقيقة 79.
وأهدر نيجريدو الفرصة الأبرز لـ «العميد» من كرة عرضية، أرسلها كواس من الجهة اليمنى أستحوذ عليها المهاجم الإسباني بنجاح داخل المنطقة، وهيأها بشكل جيد، قبل أن يطلق تسديدة علت مرمى بني ياس، وعاد الثنائي ليكرر السيناريو من عرضية ثانية لكواس، حولها نيجريدو رأسية، وأبعدها الحارس فهد الظنحاني بصعوبة في الدقيقة 83.
وعاقب «السماوي» أصحاب الأرض على الفرص المهدرة، حينما نجح في افتتاح التسجيل، مستفيداً من هجمة معاكسة، فشل دفاع «الأزرق»، في إبعاد الكرة بالشكل المطلوب من أمام المرمى، لتجد البرازيلي لويس أنطونيو، الذي لم يجد صعوبة كبيرة، في إيداعها الشباك في الدقيقة 90.
ولم تشفع الدقائق الست التي أضافها الحكم على الوقت الأصلي لعمر المباراة لـ «العميد»، من أجل العودة للمباراة، بعدما أشهر حمد علي يوسف البطاقة الحمراء في وجه محمد عايض مدافع النصر، ومهاجم بني ياس «البديل» جون جورج في الدقيقة 94، قبل أن يعلن نهاية المباراة بفوز بني ياس 1-0.

اقرأ أيضا

ساري إلى مونديال الرجل الحديدي