الإمارات

الاتحاد

«زايد الخيرية» تعتمد 22 مليون درهم لأداء 1000 شخص الحج

أبوظبي (وام) - اعتمد مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، خلال اجتماعه برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس،17 مليون درهم تكاليف أداء فريضة الحج لـ 600 حاج مواطن، إلى جانب اعتماد 5 ملايين درهم تكلفة أداء الفريضة لـ 400 حاج من خارج الدولة، بالتنسيق مع وزارة الخارجية، وسفارات الدولة في الخارج.
وقال سالم بن عبيد الظاهري مدير عام المؤسسة، إن ابتعاث المؤسسة هذه الدفعة لأداء فريضة الحج، يأتي سيراً على نهج المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، وأخيه سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة .. بتسهيل الإجراءات المتعلقة بالحجاج الذين يحجون على نفقة المؤسسة والذين تنطبق عليهم الشروط.
وأضاف أن المؤسسة قامت بالتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والجهات الرسمية المعنية بتنفيذ البرنامج وفق تطلعات القيادة الرشيدة للدولة، مشيراً إلى أنه تم أمس الأول توقيع العقود الخاصة بالحجاج مع حملات الحج التي رست عليها المناقصة العلنية التي طرحتها المؤسسة مؤخراً، وفازت بها ثلاث حملات في إمارة أبوظبي، هي حملات “ لبيك للحج والعمرة “ و”الغفران للحج والعمرة “ و”ناصر للحج والعمرة”، إضافة إلى حملات الشيراوي للحج والعمرة في رأس الخيمة وحملة خورفكان للحج والعمرة في إمارة الشارقة، وحملة المنطقة الشرقية للحج والعمرة في إمارة الفجيرة.
وأكد أن مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية تأكدت من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بعدم وجود أية مخالفات على هذه الحملات، خلال الأعوام السابقة وقدرتها على إيفاد حجاج المؤسسة، موجهاً الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على اهتمامها بحجاج بيت الله الحرام وتوجيهاتها لتوفير الاحتياجات اللازمة لأداء الفريضة براحة وطمأنينة وتذليل كافة العقبات التي تقف أمامهم بجانب متابعتهم المتواصلة لشؤونهم خلال موسم الحج.
من جهته، أكد عتيق المهيري رئيس قسم البرامج الثابتة نائب رئيس لجنة الحج في المؤسسة، أنه تم التأكيد على ضرورة اختيار أفضل الحملات التي قدمت أفضل الخدمات التي أهمها أن تكون الأماكن التي سيقيم فيها الحجاج قريبة من الحرم والمناسك، مع التأكيد على تواجد جميع حجاج المؤسسة في مجموعة واحدة لسهولة الإشراف والمتابعة من قبل اللجنة المختصة، إضافة إلى خدمات المأكل والمبيت والمواصلات والتوعية والإرشاد وغيرها.
وأوضح أن المؤسسة ملتزمة بالشروط التي وضعتها للمتقدمين للحصول على منحة الحج من داخل الدولة، حيث يقتصر التسجيل على مواطني الدولة، وألا يكون المتقدم سبق له تأدية فريضة الحج وأن يكون من ذوي الدخل المحدود، والذين بلغوا سن 30 عاما على الأقل، مشيراً إلى أنه يشترط على المرشحين من خارج الدولة أن يتم ورود الطلبات عن طريق وزارة الخارجية وسفارات دولة الإمارات في مختلف البلدان والمؤسسات المعتمدة لدى المؤسسة. وقال، إن لجنة الحج عقدت عدة اجتماعات مع الحملات التي تم ترسية المناقصة عليها، وتم وضع كافة الترتيبات والخطط للوصول إلى أفضل الخدمات اللازمة للحجاج، مشيرا إلى أن وفدا من المؤسسة قام بزيارة للملكة العربية السعودية، وتفقد الأماكن التي سيقيم فيها الحجاج في كل من مكة والمدينة ومنى وعرفات والاطمئنان على كافة الخدمات الأخرى التي ستقدمها الحملة.
وأشار إلى أن لجنة الحج ستتلقى الطلبات من مختلف أرجاء الإمارات في أماكن سيتم الإعلان عنها في وسائل الإعلام، تسهيلاً للمواطنين، خاصة كبار السن منهم إلى جانب عدم تكبدهم مشقة الحضور لمقر المؤسسة في أبوظبي.
يذكر أن إجمالي المبالغ التي أنفقتها مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية على برنامج الحج منذ عام 2002 وحتى 2011 للحجاج المواطنين وصلت إلى نحو 75 مليونا و853 ألف درهم، فيما بلغ عدد المستفيدين من البرنامج أربعة آلاف و524 مواطناً، كما وصل إجمالي المبالغ التي أنفقتها المؤسسة على برنامج الحج من خارج الدولة، خلال الفترة نفسها حوالي 27 مليوناً و802 ألف درهم استفادت منها نحو 23 دولة.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يصدر مرسوماً بشأن "المبادرات والبنى التحتية"