الإمارات

الاتحاد

«الملتقى القرآني» يشيد بجهود رئيس الدولة ونائبه في خدمة كتاب الله وتكريم أهله

سامي عبدالرؤوف (دبي)- رفع المشاركون في الملتقى القرآني الثاني للمسابقات القرآنية الدولية، برقية شكر وتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، على ما يقدمه سموه من خدمات جليلة لكتاب الله تعالى وحفظته في جميع أنحاء العالم.
وثمن المشاركون في الملتقى جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل
وقد أعلن الملتقى الملتقى القرآني الثاني للمسابقات القرآنية الدولية الذي اختتم أعماله في دبي عصر أمس الثلاثاء عن إنشاء المجلس التأسيسي للمسابقات والجوائز القرآنية الدولية ومقر مكتبه التنفيذي الدائم في دولة الكويت برئاسة عبدالله البراك الوكيل المساعد لقطاع القرآن الكريم بدولة الكويت، واختيار الدكتور محمد عبدالرحيم سلطان العلماء رئيس وحدة البحوث والدراسات في جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم نائباً للرئيس، ودعوة جميع المسابقات والجوائز القرآنية الدولية للانضمام إلى المجلس التأسيسي للمسابقات والجوائز القرآنية الدولية.
ودعا الملتقى الذي استضافته جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، في التوصيات الصادرة عنه، إلى دراسة برامج التحكيم في كل من جائزة دبي، وجائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته، والمسابقة العالمية لحفظ القرآن الكريم بمصر، وذلك للخروج ببرنامج نموذجي يمكن الاستفادة منه في باقي الجوائز والمسابقات.
وكلّف الملتقى، جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بإعداد دراسة متكاملة حول إقامة مسابقة عالمية لعرضها على المسابقات والجوائز الدولية للقرآن الكريم لإقرارها. وأوصى الملتقى، بضرورة تبادل زيارات سنوية بين الجوائز للاستفادة من خبرات وتجارب كل واحدة من الأخرى، وأن يتم إصدار تقويم سنوي لمواعيد المسابقات الدولية، خلال العام الهجري الواحد وتعميمه على جميع الجوائز.
وأكد المشاركون على تشجيع إنشاء مسابقات نسائية محلية ودولية، ومشاركة المرأة في المسابقات الدولية حسب الآليات المناسبة لكل جهة وعلى وفق الضوابط الشرعية.

اقرأ أيضا

منصور بن زايد: الإعداد للمستقبل نهج إماراتي