الاتحاد

الإمارات

الأسعار مستقرة في سوق المواشي بالعين وإقبال على المحلي

متسوقون في سوق العين للماشية (تصوير أنس قني)

متسوقون في سوق العين للماشية (تصوير أنس قني)

عمر الحلاوي(العين)

بدأت بلدية منطقة العين في تنظيم سوق المواشي المركزي الذي يشهد زيادة كبيرة في عدد الأغنام والخراف والأبقار والجمال المعروضة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، بالإضافة إلى المعروض بمواشي عزب المواطنين في مدينة العين. وبلغ عدد المواشي التي دخلت السوق خلال شهر يوليو الماضي حوالي 40 ألفا و824 ماشية من جميع الأنواع.
وتعتبر أسعار الماشية المحلية المشهورة الأغلى سعرا عن الماشية المستوردة، مثل الخروف النعيمي والنجدي والجزيري، حيث يزداد الطلب عليها، حيث بلغ سعر الخروف النعيمي يوم أمس في سوق البوادي حوالي 1200 درهم، بينما بلغ سعر الخروف النجدي 1000 درهم، ومن الماشية المستوردة المتوفرة في سوق العين المركزي في البوادي مول الخروف الأسترالي والهندي والسوداني والعماني والصومالي، ويباع الخروف الأسترالي والسوداني حاليا بحوالي 700 درهم، بينما يبلغ سعر الخروف الهندي حوالي 450 درهما.
وأكد عدد من تجار المواشي في السوق المركزي في العين أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة في عدد المواشي، حيث توجد حاليا بموانئ الدولة خراف استرالية وسودانية، لافتين إلي زيادة الإقبال علي المواشي المحلية، خاصة من قبل المواطنين، والتي تكفي حاجة مدينة العين ويتم تصدير بعضها إلى الإمارات الأخرى والدول المجاورة، حيث يعتبر سوق العين مركزا لبيع الماشية المحلية، نتيجة وجود أكثر من 10 آلاف عزبة تنتج المواشي، فيما يفضل سكان المدينة من المقيمين الماشية المستوردة لانخفاض أسعارها.
وقال محمد عادل أحد تجار المواشي في سوق العين: «إن أسعار الماشية تشهد استقرارا بشكل عام مع زيادة طفيفة مع اقتراب عيد الأضحى، الذي يعتبر أكبر مواسم بيع المواشي»، لافتا إلى أن المواشي المحلية تكفي 70% من حاجة السوق ويتم استيراد 30% لتغطية احتياجات الأسر المقيمة في المدينة.
من جهته، أكد شاهين أحد التجار تساوي أسعار العام الحالي مع نظيرتها بالعام الماضي، مشيرا إلى أن أغلبية الأسر تشتري الأضحية قبل العيد بيوم أو صبيحة أول أيامه.

اقرأ أيضا