الاتحاد

عربي ودولي

تظاهرة رفض الوصاية الأميركية على لبنان انتهت بسلام


بيروت - الاتحاد:
مرت تظاهرة 'الحملة الشبابية لرفض الوصاية الاميركية' التي ضمت قوى تحالف 8 مارس القريبة من سوريا الى مقر السفارة الاميركية في عوكر الى الشمال من بيروت امس بسلام، عكس التوقعات التي تحدثت عن امكانية تحويلها الى شرارة لصدامات عنيفة· وقدرت مصادر الحملة عدد الذين شاركوا فيها بنحو 20 الف طالب جامعي قدموا من جميع الجامعات اللبنانية في كافة المناطق تعبيراً عن رفضهم لما وصفته المصادر بـ'الوصاية الاميركية'· ورفع المتظاهرون الاعلام اللبنانية واللافتات التي تندد بالسياسة الاميركية والتدخل الاميركي في الشؤون الداخلية اللبنانية وتؤكد على حماية المقاومة وسلاحها وترفض الحملات المنظمة من قبل بعض السياسيين اللبنانيين الذين وصفوا سلاح المقاومة بـ'سلاح الغدر'·
وكانت القوى الامنية قد حشدت مئات العناصر الامنية في محيط السفارة الاميركية في عوكر، وشكلت حواجز منيعة امام الطلاب الذين وقفوا على مسافة تقدر بـ200 متر من حرم السفارة ولم تقع اية مواجهة او اية اعمال مخلة بالأمن·
في حين، تراجعت حدة السجال السياسي في لبنان بشكل لافت امس، غير ان الاتصالات المتسارعة الجارية في الظل والعلن لم تؤد بعد الى اية نتيجة، بانتظار تجدد الحوار الموعود بحثاً عن حلول جذرية للمشكلات العالقة وابرزها الازمة الحكومية· واكدت مصادر الفريق الشيعي في الحكم، ان الاختلاف ما زال قائماً والتعقيدات ما زالت في مكانها، والوزراء الشيعة الخمسة ملتزمون بقرار حركة 'امل' و'حزب الله' بعدم تقديم استقالاتهم، او المشاركة في جلسات مجلس الوزراء، لكنهم سيواصلون مهامهم الوزارية كل في موقع مسؤوليته لتصريف اعمال وزارته، وحتى انتفاء الاسباب التي ادت الى اعتكافهم·
وكشفت مصادر صحافية في بيروت 'ان السفير الاميركي في بيروت جيفري فيلتمان تحدث عن الوضع الحكومي في لبنان وابلغ اكثر من شخصية رفيعة لبنانية انه قد آن الاوان للتخلص من (حزب الله) وعلى الحكومة ان تفعل ذلك حتى تحظى بالدعم الاميركي الكامل وان واشنطن سوف تكون الى جانب السلطة اللبنانية متى تفعل ذلك'· وكان لافتاً ان الرد على كلام فيلتمان جاء سريعاً من خلال المسيرة الطالبية الحاشدة التي نظمتها 'الحملة الشبابية لرفض الوصاية الاميركية' الى مقر السفارة الاميركية·
واكدت المصادر الصحافية ان السفير الاميركي رهن اي دعم اميركي للبنان بالتخلص نهائياً من 'حزب الله' وسلاحه خصوصاً وان وزير المال جهاد ازعور شارف وفريق عمله على انجاز ورقة العمل اللبنانية التي تتضمن خطة الحكومة الاصلاحية التي سيتم عرضها على الدول المانحة في مؤتمر دعم لبنان (بيروت 1 -)· ورد فيلتمان في بيان مكتوب على هذه المعلومات التي اوردتها 'جريدة السفير' امس واكد بان السياسة الاميركية تجاه لبنان تسعى الى مساعدة اللبنانيين لاستعادة حريتهم وسيادتهم وتعزيز الوحدة الديمقراطية وبناء مستقبل اكثر ازدهاراً وأمناً، بينما يسعى الآخرون من خارج لبنان لفرض خياراتهم على اللبنانيين·
وعلى صعيد آخر، وبعد اكثر من عشر ساعات من التحقيق المتواصل مع 13 موقوفاً يشتبه في انتمائهم الى تنظيم ' القاعدة' المحظور في لبنان، اصدر قاضي التحقيق العسكري الاول رشيد مزهر فجر امس مذكرات توقيف وجاهية بحقهم بموجب الادعاء، ومذكرة غايبة واحدة بحق السوري خالد طه، وسطر مذكرات بحث وتحر عن مشبوهين آخرين على علاقة بهذه الشبكة 'الارهابية'·
فبعد يوم طويل من التحقيقات ادعى مزهر على هؤلاء الموقوفين بتهمة التخطيط لاعمال 'ارهابية' وتزوير اوراق خاصة، ونقل وحيازة اسلحة غير مرخصة صودرت منهم عند دهم الاماكن التي كانوا يتواجدون فيها، واحالهم مع ملفاتهم الى التحقيق، وقد تصل العقوبات بحقهم الى الاعدام او الاشغال الشاقة المؤبدة· وساد التكتم الشديد حول المعلومات التي ادلى بها المعتقلون الـ 13 وهم: فهد محمد خادم اليماني (سعودي الجنسية)، خضر ومالك حسن نبعة، وعلي عبد الله حلاق (يحملون الجنسية اللبنانية)، هاني الشنطي (اردني الجنسية)، وسبعة سوريين هم: 'محمد الرعة، محمد وقائي، محمد كوجا، طارق جابر، علي شرف الدين، براء فؤاد، معاز شوشة، والفلسطيني محمد العمار·

اقرأ أيضا

"قسد" تتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليها من "رأس العين"