الاتحاد

عربي ودولي

بغداد تتهم إيران بأسر 9 جنود عراقيين


بغداد - وكالات الأنباء: أعلنت الحكومة العراقية امس الثلاثاء أن إيران أسرت تسعة من أفراد حرس السواحل العراقيين يوم السبت الماضي بعد اعتراضهم ناقلة كانت تقوم بتهريب غاز النفط في شط العرب، وطالبتها بالإفراج عنهم·
ويقع شط العرب، حيث يلتقي نهرا دجلة والفرات، على الحدود الدولية بين العراق وإيران·وقالت متحدثة بمكتب رئيس الوزراء العراقي إن حرس السواحل الإيرانية احتجز ضابطا وثمانية جنود ولم تؤكد وفاة أحدهم متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها في اشتباك بين الجانبين·
وقال قائد حرس قوات الحدود العراقية العميد عباس الموسوي ان دورية من الشرطة النهرية التابعة لقوات حرس السواحل العراقية اعترضت السفينة العراقية 'نور-'1 عند الضفة العراقية لمجرى شط العرب فيما كانت تتزود بالوقود من مراكب تهريب صغيرة على بعد 40 كيلومترا جنوب البصرة· وأضاف أن الحراس صعدوا الى السفينة ووجدوا ان قبطانها ايراني وهو الذي اتصل لاسلكيا بالقوات الايرانية وبينما كان الجنود على متن السفينة وصلت قوات ايرانية على متن زوارق سريعة وفتحت النار مما ادى الى اصابة جندي عراقي بجروح خطيرة لا يعرف ما اذا كان قد بقي على قيد الحياة او توفي متأثرا بجروحه· واوضح ان الجنود الايرانيين انسحبوا لاحقا الى الضفة الايرانية واخذوا معهم الجندي المصاب والثمانية الآخرين وكذلك زورقين للشرطة النهرية· وطالب الموسوي ايران باطلاق سراح المعتقلين وإعادة الزورقين·
وقال 'ندعو السلطات الايرانية إلى الافراج عن الجنود الذي كانوا يؤدون واجبهم في شط العرب'· واضاف 'ابلغنا المسؤولين في الدولة وتجري حاليا اتصالات مع الجانب الايراني لحل القضية'·
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية العراقية إن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أثار المسألة مع القائم بالأعمال الإيراني في بغداد حسن كاظمي قمي أمس خلال اجتماع كان مقررا من قبل، وطلب من إيران الإفراج عن الأسرى· لكن قمي نفى احتجاز أي عسكريين عراقيين· وقالت متحدثة باسمه 'التقارير عن هذه الواقعة غير صحيحة·

اقرأ أيضا

فرنسا وألمانيا تدشنان الانتخابات الأوروبية