الإمارات

الاتحاد

«الخدمات الإنسانية» تطلق مبادرة «حياتي وأحلامي»

وفد “الخدمات الإنسانية” خلال زيارة “مايكروسوفت” (وام)

وفد “الخدمات الإنسانية” خلال زيارة “مايكروسوفت” (وام)

الشارقة (وام) - أكدت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، أن الشراكة القائمة بين المدينة وشركة مايكروسوفت تعود لسنوات عدة، وهي شراكة مثمرة وبناءة تصب في مصلحة الأشخـاص من ذوي الإعاقـة، وتهدف إلى تسخير التكنولوجيا لخدمة هذه الشريحة من أبناء المجتمع وتمكينهم من التعامل معها بأفضل الطرق والأساليب.
وقالت إن شركة مايكروسوفت واحدة من الشركات التي تضطلع بمسؤولياتها الاجتماعية على سوية عالية من الجد والمتابعة، إدراكاً من القائمين عليها أن النهوض بالواقع الاجتماعي والتقني والثقافي والاقتصادي لا يمكن أن يتحقق إلا بتكامل جهود طاقات جميع أبناء المجتمع.
جاء ذلك، خلال الزيارة التي قام بها وفد من مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية برئاسة الشيخة جميلة القاسمي أمس الأول، وضم عدداً من طلاب مدرسة الأمل للصم ومجموعة من موظفي المدينة، إلى شركة مايكروسوفت لتعزيز التعاون والتنسيق بين المدينة والشركة، وإطلاق مبادرة «حياتي وأحلامي»، استكمالاً للعمل المشترك الذي يصب في مصلحة الأشخاص من ذوي الإعاقة.
وقالت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي بمناسبة إطلاق المبادرة، إن الأشخاص من ذوي الإعاقة يتمتعون بالذكاء والحماسة والرغبة العارمة في الحياة، الأمر الذي يقتضي تقديم التعليم المناسب لهم والذي يواكب تقنية العصر، خاصة أن التعليم من خلال التكنولوجيا يختلف إلى حد كبير عن التعليم التقليدي، ويجمع إلى جانب العملية التعليمية بعضاً من المرح والتفاعلية التي تساعد على ترسيخ المعلومات بشكل عملي أكثر وتحبب الطلبة بالحصة التعليمية بعيداً عن الجمود والتقريرية التي تشوب وسائل التعليم التقليدية.
وأشارت إلى أن مشروع «حياتي وأحلامي» الذي تطلقه المدينة، بالتعاون مع شركة مايكروسوفت، ليس الأول على صعيد التنسيق والتعاون بين الجهتين، بل سبقته العديد من مبادرات التعاون التي تضع على رأس أولوياتها تحقيق أكبر قدر من الفائدة للأشخاص من ذوي الإعاقة ومساعدتهم على تحقيق أحلامهم بعد استكمال تحصيلهم العلمي، مستفيدين من مجال التكنولوجيا لتطوير إمكاناتهم والارتقاء بها على الدوام.
وتوجهت الشيخة جميلة بجزيل الشكر والتقدير إلى الدكتور سامر أبو لطيف المدير العام لمايكروسوفت الخليج، والدكتورة عزة الشناوي مدير قطاع التعليم والمسؤولية الاجتماعية للشركات في منطقة الخليج وإلى جميع العاملين في الشركة، متمنية استمرار التعاون والتنسيق بين المدينة ومايكروسوفت لكل ما فيه خير وصالح الأشخاص من ذوي الإعاقة.
من جانبه، رحب الدكتور سامر أبو لطيف بوفد المدينة، وأكد حرص الشركة على وضع منتجات التكنولوجيا في خدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة، انطلاقاً من القناعة الراسخة لدى الشركة أن هذه الشريحة من المجتمع ليست خارج نطاق الاستفادة من التكنولوجيا، فهي تفتح لهم آفاقاً متعددة وتساعدهم في حل العديد من الصعوبات التي تواجههم في حياتهم اليومية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد ينعى الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك