الإمارات

الاتحاد

قرينة حاكم أم القيوين تفتتح ملتقى «إبداعات»

أم القيوين (وام) - أكدت قرينة صاحب السمو حاكم أم القيوين، الشيخة سمية بنت صقر القاسمي، أن المرأة الإماراتية استطاعت بكل جدارة أن تحتل مكانة متميزة في عملية التنمية الوطنية، وأن تحقق مكاسب كبيرة وإنجازات في العديد من المجالات مما جعلها رائدة في النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة ومصدر فخر واعتزاز.
وقالت الشيخة سمية، خلال افتتاحها أمس الأول، فعاليات ملتقى ومعرض “إبداعات المرأة الإماراتية الثالث” الذي نظمه مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في أم القيوين تحت رعايتها، بمشاركة المؤسسات والجهات الحكومية الداعمة للمرأة على مستوى الدولة، إن إبداعات المرأة الإماراتية لا حدود لها فهي أثبتت وتثبت للعالم بأنها شريك فاعل مع الرجل في عملية البناء والتنمية، وذلك يعود إلى الاهتمام والدعم اللذين أولتهما القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإيمان سموهم بدور المرأة في المجتمع وإعطائها الفرصة وفق التشريعات والقوانين بأن تكون شريكا رئيسيا في عملية البناء والتطوير.
حضر الافتتاح شيخة عيسى العري عضوة المجلس الوطني الاتحادي، والدكتورة موزة عبيد عباش رئيسة مجلس أمناء جائزة الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات والقيادات التربوية والنسائية في أم القيوين.
وبدأت الفعاليات، بوصول قرينة صاحب السمو حاكم أم القيوين إلى مقر المركز حيث تفقدت المعرض الذي تضمن عرض مساهمات الجهات المشاركة لإبداعات المرأة استهلتها بتفقد قسم الاتحاد النسائي العام الذي استمعت من المشاركات فيه على دور الاتحاد في النهوض بالمرأة الإماراتية بقيادة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة والتي تحرص على تعزيز دور المرأة التنموي في جميع المجالات والارتقاء بمكانتها وإسهاماتها في المجتمع وعرضت المشاركات مجموعة من الأعمال اليدوية التي تنفذها عضوات الاتحاد النسائي العام.
ثم اطلعت الشيخة سمية بنت صقر القاسمي على قسم جائزة الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات حيث تعرفت على أهداف الجائزة ورؤيتها ورسالتها والمجالات المختلفة التي تدعم من خلالها المرأة، واستمعت من مجموعة من الفائزات بالجائزة إلى كيفية المشاركة والفوز بها.
كما تفقدت أقسام مركز فلج المعلا الصباحي، ومجلس سيدات أعمال الإمارات، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع، ونادي بصمة التابع لإدارة الأنشطة والريادة الطلابية بجامعة الإمارات، كما تفقدت قسم جمعية أم المؤمنين بعجمان، وجمعية نهضة المرأة في رأس الخيمة واطلعت على الأنشطة والفعاليات ومساهمات كل جهة في دعمها للمرأة في مختلف المجالات.
وتفقدت قرينة حاكم أم القيوين المعرض التشكيلي الذي نظمه المعمل العربي للمجوهرات والأحجار الكريمة لأعمال عزة القبيسي التي عرضت من خلاله تشكيلات منوعة للمجوهرات والتحف والهدايا المصنوعة من معادن مختلفة، بالإضافة إلى تفقدها معرض الأسر المنتجة الذي شارك فيه مركز التنمية الاجتماعية ضمن مشروع “فرصتي”.
وأشادت الشيخة سمية عقب تفقد المعرض بإبداعات السيدات وحرصهن على التميز والريادة وتطوير مهاراتهن المختلفة التي تتوافق مع الهوية الوطنية من خلال الأعمال والأفكار المقدمة التي يلمس فيها الدقة والحرفية والمهارة بصورة عامة، ثم حضرت الفعاليات التي نظمت في مسرح المركز الثقافي والتي شملت عرض فيلم لاستراتيجية وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، إضافة إلى جلسة حوارية عرضت ورقتي عمل حول تمكين المرأة الإماراتية وإنجازاتها في مجالات شتى حيث قدمت الورقة الأولى الدكتورة موزة عبيد غباش رئيسة مجلس أمناء جائزة الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات، وتحدثت فيها عن دور الجائزة في دعم المرأة الإماراتية، فيما قدمت الورقة الثانية شيخة عيسى العري حول المشاركة السياسية للمرأة في المجلس الوطني الاتحادي وقدمت طالبات مدرسة اذن للتعليم الأساسي برأس الخيمة فقرة فنية تراثية.
وفي ختام الملتقى كرمت قرينة صاحب السمو حاكم أم القيوين الجهات المشاركة تقديرا لها على ما قدمته للمرأة من دعم ورعاية، كما تسلمت هدية تذكارية مقدمة من وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على رعايتها ودعمها للأنشطة النسائية بالمركز الثقافي.

اقرأ أيضا