الإمارات

الاتحاد

المر: القوات المسلحة أثبتت جدارتها وحرفيتها

المر خلال ترؤسه الجلسة العاشرة للمجلس (تصوير شوكت علي)

المر خلال ترؤسه الجلسة العاشرة للمجلس (تصوير شوكت علي)

أحمد عبد العزيز (أبوظبي) - أعرب معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، عن اعتزاز المجلس العميق بقرار توحيد القوات المسلحة الذي صدر في السادس من مايو عام 1976. وقال إن القوات المسلحة الإماراتية أثبتت جدارتها وحرفيتها العالية في العديد من المهمات التي قامت بها، سواء في مساعدة الأشقاء أو حفظ السلام والأمن الدوليين، والمساعدة في مناطق الكوارث والنزاعات في العديد من مناطق العالم.
وأكد أنّ حرص قيادتنا الرشيدة على تطوير وتحديث قواتنا المسلحة وتجهيزها، ينبع من الإصرار على حماية الوطن ومكتسباته، وحفاظاً على أمنه واستقراره.
جاء ذلك، خلال كلمة معاليه في افتتاح الجلسة العاشرة للمجلس الوطني الاتحادي التي عقدت أمس بأبوظبي بحضور معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي مريم خلفان الرومي وزير الشؤون الاجتماعية. وقدم المر التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومنتسبي القوات المسلحة وشعب الإمارات الكريم بمناسبة الذكرى الـ36 لتوحيد القوات المسلحة. وأشاد المجلس الوطني بالأسلوب الحضاري لجهود الدبلوماسية الإماراتية، إزاء التطور غير المسبوق الذي تمثل بزيارة الرئيس الإيراني لجزيرة أبو موسى التي تحتلها إيران مع جزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى منذ عام 1971.
وقال إن هذا التحرك الدبلوماسي الإماراتي الذي يستند إلى رؤية واضحة وقضية عادلة، لاقى ترحيباً واسعاً على الصعيدين الإقليمي والدولي، وإشادة كبيرة بحكمة وحنكة التعامل الإماراتي مع هذا الموقف، وفي المقابل إدانة واسعة للتصرف الإيراني الاستفزازي غير المبرر، فضلاً عن مطالبة إيران وحثها على الاستجابة لدعوة الإمارات إلى حل سلمي لقضية الجزر المحتلة عبر المفاوضات المباشرة أو اللجوء لمحكمة العدل الدولية.
كما أشاد المجلس بحزمة المبادرات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، الهادفة إلى تعزيز مكانة اللغة العربية كونها المعبرة عن قيمنا وأصالتنا وجذورنا العربية والإسلامية، وتُمثل مصلحة وطنية رئيسية لدورها في ترسيخ الهوية الإماراتية التي دعا صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله إلى بلورة برنامج وطني يهدف إلى تعزيزها، ويؤكد المجلس أهمية هذه المبادرات النوعية الهادفة إلى الحفاظ على اللغة العربية وتعزيز مكانتها في المجتمع.
كما أشاد المجلس الوطني بالتفاعل الإيجابي لمجلس الوزراء باعتماده للنظام الجديد المقترح من وزارة الصحة مع اهتمامات المجلس الوطني وتوصياته، وهو مؤشر واضح على ثمار التعاون المشترك نحو تحقيق التميز والارتقاء.
وأشار المر إلى أن مقترح وزارة الصحة الخاص بصرف مكافآت شهرية لأطباء الامتياز وفقاً لعقود تدريبية تشمل سنة الامتياز مع جواز تعيينهم في الوظائف الشاغرة لديها في حال اجتياز فترة التدريب بنجاح، يؤكد حرص الحكومة على ضمان بيئة عمل مناسبة ومريحة، ويسهم في تخريج كوادر وطنية مؤهلة في هذا المجال الحيوي.
وأضاف معاليه أن العالم يحتفل في الثالث من مايو من كل عام باليوم العالمي لحرية الصحافة، إدراكاً لأهميتها وحماية لحرية التعبير باعتبارها حقاً من الحقوق الأساسية للإنسان، ولعل الاهتمام بدعم الإعلام وتطويره وتعزيز دوره هو نهج أصيل للدولة، إيماناً منها بدور الإعلام في تطوير جميع مجالات الحياة ودعم مسارات التنمية بمختلف أبعادها.وأكد أن المجلس الوطني لن يألو جهداً في تكريس مبدأ الشفافية في التعامل مع الإعلاميين ووسائل الإعلام، إيماناً منه بأهمية دور الإعلام كشريك أساسي في المسيرة التنموية للدولة.

اقرأ أيضا