الاتحاد

الرياضي

شيبرز تتحفز للثأر على المسار القصير

لندن (أ ف ب)

ستحصل الهولندية دافني شيبرز على فرصة واحدة للثأر من الجامايكية ايلاين طومسون، بحال مواجهتهما في نهائي سباق 100 م اليوم، في اليوم الثالث من بطولة العالم لألعاب القوى.
وتأهلت البطلة الأولمبية طومسون بسهولة إلى الدور قبل النهائي لسباق 100 متر للسيدات، بعدما فازت في مجموعتها في التصفيات.
وأبطأت العداءة الجاميكية من سرعتها قليلاً قبل خط النهاية لتنهي السباق في 11.05 ثانية فيما عبرت أبرز منافساتها إلى الدور قبل النهائي أيضاً أمام أكثر من 50 ألف متفرج.
وبدأت دافني شيبرز، التي ستشارك عكس طومسون في سباقي 100 و200 متر، حملتها نحو الثنائية باحتلال المركز الثاني في مجموعتها بزمن بلغ 11.08 ثانية خلف عداءة ساحل العاج ماري - جوزي تا لو. وحققت جينا لوكنكيمبر أفضل زمن في التصفيات وهو الأفضل في مسيرتها، وهو 10.95 ثانية لتصبح أول ألمانية تكسر حاجز 11 ثانية منذ كاترين كرابه في بطولة العالم 1991.
وقالت العداءة البالغ عمرها 20 عاماً، كان أمراً رائعاً، ولا أجد الكلمات لوصف شعوري بعد هذا السباق. كان حلماً أن أكسر حاجز 11 ثانية في هذا الملعب في بطولة العالم الحالية. هذا شعور رائع.
وقد يتعذر مواجهة شيبرز حاملة لقب بطولة العالم في 200 م، لطومسون في هذا السباق، إذ قررت مواطنة الأسطورة اوساين بولت التفرغ لسباق 100 م بسبب الإرهاق الذي تعرضت له في أولمبياد ريو، حيث حققت ثنائية سباقات السرعة.
وحلت الهولندية الفارعة الطول والتي تكبر طومسون بـ 13 يوما فقط، ثانية بفارق «01. من الثانية» وراء الجامايكية في سباق 200 م في ريو، وبحال بلوغها مع طومسون النهائي، ستكون إعادة بينهما على المسار الأقصر.
وحلت شيبرز «25 عاماً» صاحبة برونزية السباعية في بطولة العالم 2013، خامسة في 100 م وراء طومسون وبفارق ضئيل في 200 م، قبل أن يكتمل كابوسها البرازيلي بإخفاق في نقل العصا خلال سباق التتابع 4X100 م.
وتحلم شيبرز التي كرمتها مدينتها اوتريخت بإطلاق اسمها على أحد جسور المدينة، في محو خيبة 2016، حيث عرفت علاقة فاترة مع طومسون.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»