الاتحاد

الرياضي

منتخبنا في مواجهة شمشون الكوري استعداداً لتصفيات آسيا

سعيد عبدالسلام:
عندما تشير الساعة الى السادسة والنصف من مساء اليوم يطلق الحكم الدولي المصري محمد كمال ريشة صافرته إيذاناً ببدء المباراة الدولية الودية التي تجمع المنتخب الوطني مع نظيره الكوري الجنوبي والتي تأتي ضمن استعدادات المنتخب لانطلاقة التصفيات الآسيوية يوم 22 فبراير القادم بمواجهة المنتخب العماني على استاد آل مكتوم بنادي النصر حيث تعد مباراة اليوم بمثابة البروفة الأخيرة والقوية قبل انطلاقة التصفيات·
وكان المنتخب الوطني قد دخل معسكراً مغلقاً قبل أربعة أيام بفندق ميلينيوم الشارقة وأدى مرانه الأول والثاني على استاد الشارقة ثم انتقل لتأدية المران الأساسي على استاد مكتوم بن راشد بنادي الشباب والذي سيحتفي لقاء اليوم قبل أن يختتم تدريباته على استاد الشارقة أمس·
التنظيم الدفاعي أولاً
هناك عرف عن كرة القدم يقول إن الفريق الذين يهتم بالتنظيم الدفاعي والتمركز الجيد للاعبيه يصبح أكثر استعدادا لتأدية مباراة جيدة مصحوبة بنتيجة إيجابية·· من هنا صب الفرنسي دومنيك باثنيه مدرب المنتخب الوطني جل اهتماماته في بداية التجمع على عملية التنظيم الدفاعي آمالا في إغلاق المنافذ المؤدية إلى مرمى معتز عبدالله حارس المنتخب وفي نفس الوقت حتى يبدأ المنتخب الوطني هجماته بشكل منظم بعيداً عن العشوائية في الأداء·· ثم اتجه لخط الوسط والذي طالب لاعبيه بضرورة التمركز الجيد وإجادة الربط بين خطي الدفاع والهجوم والسعي لفرض سيطرتهم على منطقة المنناورات واستخدام أسلحة التصويب من مسافات بعيدة وأيضاً اللعب عن طريق الجناحين والتحول السريع من الدفاع للهجوم وزيادة الكثافة العددية وسرعة اللعب في الثلث الأخير من دفاع الفريق المنافس حتى تصاحب الهجمات التي يشنها الفريق الفاعلية التي تؤهلها لفك شفرة الدفاع الكوري··
كما ركز الجهاز الفني أيضاً على الجميع بين رقابة رجل لرجل ودفاع المنطقة والتمريرات السهلة المتقنة حتى يستطيع الفريق أن يفتح الثغرات في الدفاع الكوري، وفي نفس الوقت ضرورة الحذر عند الهجمات الكورية المرتدة نظراً لما يتمتع به شمشون الكوري بالسرعة الكبيرة والتحول السريع من الدفاع إلى الهجوم واستخدام التمريرات العرضية المؤثرة·
هجوم مؤثر
ولم يغفل الجهاز الفني للمنتخب الشق الهجومي عندما ركز على عملية الهجوم الخاطف السريع والتحركات الجيدة في المنطقة الخطرة والهروب من رقابة مدافعي كوريا·· وفي نفس الوقت ضرورة مساندة لاعبي الوسط للمهاجمين في الأوقات المناسبة حتى نقسم الهجمات بالفاعلية وتحقق الأهداف المرجوة·
كما طالب دومنيك المهاجمين بأداء الواجب الدفاعي عندما يفقد الفريق الكرة ليصبح خط الهجوم هو أول خط دفاعي مما يحرم الفريق الكوري من زيادة الكثافة العددية بمشاركة المدافعين في الشق الهجومي·
3/5/2 في مواجهة 3/4/3
يدخل المنتخب الوطني لقاء اليوم وهو يلعب بطريقة 3/5/2 التي تعود عليها اللاعبون وتعتمد في المقام الأول على وجود عمق دفاعي متمثلاً في مركز الليبرو الذي يقوم بدوره اللاعب عمران الجسمي·· وفي نفس الوقت يعتمد على خماسي خط الوسط للسيطرة على منطقة المناورات ووضع الفريق كثافة عددية سواء بمساندتهم للمهاجمين أو لخط الدفاع·
فيما يلعب المنتخب الكوري بطريقة 3/4/3 والتي تعتمد بشكل كبير على استخدام سلاح الجانبين والضغط على دفاع الفريق المنافس لفتح الثغرات فيه وأيضاً التحول السريع من الدفاع الى الهجوم من خلال وجود ثلاثة مهاجمين·· وتتمتع هذه الطريقة بمرونة كبيرة يستطيع من خلالها الفريق أن يتجول إلى طريق 4/4/2 أو 4/2/2/2 أو حتى 3/5/2 لذلك يحتاج لاعبو المنتخب الى الضغط المستمر على لاعبي كوريا لعدم اتاحة الفرصة لهم لكي يبنوا هجمات منظمة يهددون من خلالها مرمى معتز عبدالله· فالضغط على الفريق الكوري وتهديد مرماه قد يجبر الهولندي ديك أدفوكات مدرب الفريق الى التحول الى طريقة 4/4/2 لزيادة تأمين خط الدفاع مما يتيح الفرصة للمنتخب الوطني لكي يفرض سيطرته على منطقة وسط الملعب بفعل التفوق العددي ووجود 5 لاعبين·
خبرة جديدة ولكن
بلا شك تصب مباراة اليوم في صندوق خبرات اللاعبين كونه يواجه واحدا من أفضل منتخبات القارة الآسيوية في بروفة قوية قبل انطلاقة التصفيات لكن في نفس الوقت لن يستخدم المدرب الفرنسي للمنتخب نفس اسلوب اللعب مع المنتخب العماني لأن هناك اختلافا كبيرا في أداء المنتخبين·· وإذا أراد مدرب المنتخب أن يلعب بنفس الأسلوب الذي سيواجه به المنتخب العماني فعليه أن يخوض مباراة تالية مع منتخب البحرين على سبيل المثال كونه قريبا في الأداء من المنتخب العماني سواء من حيث خصائص اللاعبين وامكاناتهم أو حتى طريقة اللعب وأسلوبه·
المباراة الخامسة
وتحمل مباراة اليوم الرقم (5) للمنتخب في إطار برنامج اعداده منذ واجه ملوك السامبا منتخب البرازيل على استاد مدينة زايد وبعدها نجح في الفوز على المنتخب السوري في عقر داره ثم تعادل مع منتخب ليبيا وقبلها واجه منتخب بنين الافريقي·· لكن تصبح مباراة اليوم ذات طابع خاص لأكثر من سبب، ومنذ غياب بعض العناصر الأساسية مثل سبيت خاطر وصالح عبيد ويوسف عبدالعزيز وأيضاً عودة كل من محمد عمر وسالم خميس إلى صفوف الفريق·
كوريا بلاعبي الدوري الياباني
رغم حضور المنتخب الكوري الجنوبي بدون نجمه جي سونج بارك المحترف في نادي مانشستر يونايتد الانجليزي ويونج بيولى المحترف في نادي توتنهام أيضاً إلا أنه يضم 5 لاعبين محترفين في الدوري الياباني هم المدافع رقم (6) جن كيوليم والمهاجم جي جن شو والجناح الأيمن تي يك شو وكيم جونج بالإضافة الى بقية اللاعبين المحترفين في الدوري الكوري حيث يطبق الكوريين نظام الاحتراف على دوريهم·· ويمتاز اللاعبون بالقوة الجسمانية واللياقة البدنية وكذلك السرعة والتحركات الجيدة في الملعب سواء مع الكرة أو بدونها بالاضافة الى التمريرات السريعة المتقنة واستخدام سلاح اللعب على الجانبين·

اقرأ أيضا

كومباني يعود إلى أندرلخت لاعباً ومدرباً