الاتحاد

دنيا

تقييم العمل الفني في «سوربون» أبوظبي

جانب من الحضور

جانب من الحضور

«الفن ومفهوم الجمال»، عنوان سلسلة من المحاضرات، التي نظمتها جامعة باريس- السوربون أبوظبي في حرمها الجامعي، على مدى أيام عدة، كان ختامها محاضرة بعنوان «كيفية تقييم العمل الفني» مع البروفيسورة جاكلين ليشتنستاين، أستاذة الفلسفة وعلم الاجتماع في جامعة باريس – السوربون في فرنسا، وأستاذة زائرة لجامعة باريس – السوربون أبوظبي.
تطرقت المحاضرة في معرض جوابها على مسألة تقييم العمل الفني ومعاييره وأساليبه، وهو العنوان، الذي اختارته البروفسورة عنواناً لمداخلتها، إلى جوانب عدة في عملية التقييم الفني، ومنها كيفية تقييم أي عمل تشكيلي أو لوحة فنية، كما تناولت تاريخ الأعمال المزوّرة الطويل والحافل، والذي أوقع بالخطأ الكثير من الخبراء والتجار والمؤرخين والهواة والنقاد. ورأت أن وقوع الخبراء والنقاد في الخطأ يظهر بجلاء صعوبة إيجاد جواب لمسألة التقييم بحدّ ذاتها، خاصة في زمننا هذا، زمن الفن المعاصر وأشكاله، التي لا حصر لها.
وأشارت البروفيسورة جاكلين إلى أنها تسعى إلى «إبراز الأهمية القصوى لإشكالية تقييم العمل الفني، ليس فقط بالنسبة للهاوي المتابع، بل أيضاً بالنسبة للمهتمين باقتناء وجمع اللوحات وجميع العاملين بفعالية داخل هذه السوق من حيث إنها ظلت المحور الرئيس في كل النقاشات ومحط اهتمام المنظرين منذ القرن السابع عشر».
كما أنها عرضت لمجمل الأجوبة، التي قدّمها العارفون بالشأن الفني عبر العصور، وتناولتها بالفحص والتحليل وتوقفت عند تعريف ما يمكن وصفه بـ«الجميل» كمفهوم فلسفي من جهة وكقيمة ذاتية مرتبطة بالذوق من جهة أخرى. الجدير بالذكر أن جامعة باريس السوربون - أبوظبي، تنظم على مدار السنة محاضرات وموائد مستديرة وندوات تستضيف فيها خبراء معروفين من المنطقة وخارجها لإلقاء الضوء على الجوانب الرئيسة والظواهر في طائفة واسعة من المجالات. وإن معظم هذه الفعاليات مفتوحة للجمهور وتوفر الترجمة الفورية إلى اللغتين العربية والإنجليزية.

اقرأ أيضا