الاتحاد

دنيا

اعتقاد هندي: تناول طعام المساجين يحول دون دخول السجن


في كل شهر، يذهب إلى سجن 'تيهار' المركزي في العاصمة الهندية نيودلهي ما بين 15 إلى 20 شخصا بحثا عن بعض طعام المساجين· ليسوا فقراء ولكنهم من أولئك الذين يعتقدون بأن تناول طعام المساجين، يجعلهم في منأى عن دخول السجون على الإطلاق·
اعتقاد غريب، ربما، ولكنه ليس خرافيا· فالطعام الذي يتم تحضيره في سجون الهند المكتظة بالمساجين، حيث تتخذ وسائل الأمن المحكمة، يتكون في العادة من وجبة رئيسية من العدس و'الروتي' التي هي عبارة عن فطيرة محشوة باللحم، أما الحلوى فمقتصرة في المناسبات والاحتفالات·
فمن هم أولئك الناس الذين يترددون على السجون بحثا عن الطعام؟ يقول أحد المسؤولين الرسميين: إنهم في الغالب من رجال الأعمال، والتجار، وربما يجيئون إلى السجون بناء على نصيحة العرافين، بأنهم سيكونون عرضة لدخول السجون، ما لم يأكلوا طعام المساجين·
ويضيف: وهكذا يأتي إلينا أناس يطلبون بعض طعام المساجين· شيء محرج، ولكننا في معظم الأحيان نلبي طلبهم، فلدينا فائض من الطعام في معظم الأحيان·
ويقول مسؤول آخر: يأتي إلينا أناس يطلبون وجبات العدس وفطائر 'الروتي'·
وهناك اعتقاد آخر أيضا ومؤداه أن أخذ بعض القطع الصغيرة من سرائر المساجين المصنوعة من الخشب، إنما يمنح صاحبه القوة لمقاومة الأرواح الشريرة· 'فالناس يعتقدون أن ربط قطعة منها حول الرقبة، سيمنحهم القوة لمقاومة السحر الأسود·

اقرأ أيضا