الاتحاد

دنيا

دوللي شاهين: قبلاتي في الفيلم صادقة

القاهرة ـ جميل حسن:
يقولون ان الحظ لا يأتي سوى مرة وينصحون باستثماره فورا، والمطربة اللبنانية دوللي شاهين، جاءتها ضربة الحظ، واقتنصتها حتى لا تندم، حيث اختارها المخرج خالد يوسف للمشاركة في بطولة فيلم 'ويا' مع هاني سلامة وشريف منير وهند صبري ومنة شلبي· واعتبرت الفيلم فرصة لابد من اغتنامها حتى تقدم نفسها للجمهور المصري الذي طالما حلمت بالغناء أمامه، فما بالك بفيلم لمخرج يعتبره كثيرون من أهم المخرجين الشباب في مصر، كما انها تغني في الفيلم وبذلك تكون بدايتها قوية·
؟ آراء النقاد أنستني كل مخاوفي وأعيش حاليا نشوة النجاح
عندما عرضت القنوات الفضائية أغنية 'أنا زي أي بنت' لدوللي شاهين، وتأكد انها ضمن أحداث فيلم 'ويجا' أيقن الجميع ان الساحة السينمائية بصدد تقديم وجه جديد سيثير جدلا بجرأته، حيث ظهرت دوللي بفستان عار وتبادلت القبلات الساخنة مع هاني سلامة· وعن أسباب اتجاهها للسينما ولماذا بدأت بفيلم 'ويا'، اكدت دوللي ان المخرج خالد يوسف شاهدها على شاشة قناة 'ميلودي' كموديل، ثم كمطربة تغني 'مومو عيني' وهي أغنية كلماتها تجمع بين اللهجتين اللبنانية والمغربية وأرسل يطلب مقابلتها فقابلته في القاهرة، وعندما تحدثت معه، أيقنت انها أمام فرصة كبيرة عليها ان تغتنمها قبل غيرها·
حلم حياتي
وتضيف دوللي: تحدث معي خالد يوسف عن التمثيل فأكدت له أنه حلم حياتي فطالما حلمت بان أكون فنانة شاملة أغني وأمثل، ومن خلال خالد يوسف تعرفت على المخرج الكبير يوسف شاهين الذي تحدث معي كثيرا وفاجأني بخفة ظله وشعرت امامه بالراحة رغم خوفي الشديد منه في البداية لانني أعلم انه عصبي، ثم جلست مع خالد يوسف الذي طلب مني قراءة سيناريو 'ويا' وقال انني سأجسد شخصية 'سارة' وهي فتاة لبنانية جاءت إلى القاهرة لتشبع هوايتها في التمثيل لكن أحد المخرجين وعدها بمستقبل كبير من خلال أفلامه ثم غرر بها بعد ان قضى معها اياما جميلة اخذ فيها كل ما يريده منها، ثم تقع الفتاة اللبنانية فريسة لفتاة مصرية استخدمتها في النصب على الرجال واغرائهم ثم سرقة أموالهم، وقبلت الدور قبل ان اقرأ السيناريو لانني اعرف خالد يوسف جيدا، وأعلم انه مخرج مثقف لن يقدم على عمل الا إذ ا كان متأكدا من انه جيد، وكانت المفاجأة انني سأغني في الفيلم وقدمت أغنية 'أنا زي أي بنت' وأعجب بها الجمهور لأنها من اللون الرومانسي، كما ان وجود هاني سلامة وشريف منير وهند صبري في الأغنية حقق لها انتشارا أوسع، وهذه الفرصة لم تتح لغيري، لذلك أعيش حالة من السعادة خاصة ان الفيلم حقق نجاحا منذ اليوم الأول لعرضه واسمي عرفه الجمهور قبل عرض الفيلم·
نجمة يعرفها الجمهور
وعن اتجاهها للسينما واهمالها للغناء اكدت دوللي انها لم تقدم سوى أغنية واحدة هي 'مومو عيني' التي تعرضها قناة 'ميلودي' وبعد ان بدأت تصوير الفيلم قررت 'ميلودي' انتاج ألبوم غنائي لها، وترى دوللي ان مشاركتها في فيلم 'ويا' اختصرت عليها المشوار، لأنها تحولت من موهوبة تبحث عن فرصة، إلى نجمة يعرفها الجمهور، ولكن النجومية التي حققها لها 'ويا' ستجعلها مسؤولة في الفترة المقبلة عن اختياراتها الفنية، لانها لن تقبل عملا أقل من 'ويجا'·
وحول انسجامها مع النجوم المصريين الذين شاركوا في الفيلم قالت: احترم هاني سلامة، وشريف منير، ومنة شلبي، قبل ان أراهم، لأنهم مواهب فنية حقيقية، وأحرص منذ سنوات على متابعة أعمالهم، وتمنيت ان أعمل معهم، لكني لم أسع للتمثيل من قبل لانني لم أجد الفرصة، فكان تركيزي في الغناء طول الوقت، وعندما قدمت أغنية 'موموعيني' كنت خائفة من الفشل، لكن هذه الأغنية فتحت امامي أبواب الساحة الفنية المصرية، واختارني مخرج مهم هو خالد يوسف لاشارك في بطولة فيلمه وهذا حلم لم أكن أجرؤ على التفكير فيه، وعندما جلست مع هاني سلامة وشريف منير ومنة شلبي وهند صبري، أحسست بانني اعرفهم منذ الطفولة وجميعهم ساعدوني لانني كنت أخشى الوقوف امام الكاميرا رغم انني تعاملت معها كثيرا، وقد حرصوا مع المخرج خالد يوسف على تقديمي للجمهور المصري بشكل جيد·
وعن أسباب اعجابها بالشخصية قالت دوللي: سارة في الفيلم فتاة لبنانية مثلي تحب الغناء والتمثيل وتبحث عن فرصة، ولذلك جاءت إلى القاهرة ربما تعثر على فرصة حقيقية، وأوقع بها مخرج شاب في شباكه عندما تعرفت عليه عن طريق فتاة مصرية نصابة، هذه الفتاة سجلت لها مع المخرج المصري شريط فيديو عندما اختلى بها واخذ منها ما يريده، وبدأت الفتاة المصرية تهدد اللبنانية بتقديم شريط الفيديو لاهلها في لبنان، وحتى لا تفعل ذلك اطاعتها في ابتزاز الاثرياء وفي احدى المدن الساحلية تتعرف الفتاة اللبنانية على الممثل 'هاني سعيد' فتوقعه في غرامها وتقضي معه وقتا جميلا ثم تسرقه بعد ان تضع له المخدر في العصير وتهرب، لكنها لم تنس الأيام الثلاثة التي قضتها معه، وتشعر بتأنيب الضمير لأنها احبته بالفعل، ثم تعود إليه لتكتشف انه احبها وكان يبحث عنها ليتزوجها، وهذه الفتاة تشبهني في انها لبنانية وتحب الغناء والتمثيل وتبحث عن فرصة·
الدور صعب
وكان يصعب ان أقدم دورا بهذه المساحة والتركيبة، فالدور صعب والشخصية تعاني حربا بداخلها، فهي رافضة لسلوكياتها، لكنها مجبرة عليها وشعرت بالقلق طوال فترة التصوير، وعندما تقرر عرض الفيلم زاد قلقي، لكن اراء النقاد انستني كل مخاوفي وأعيش حاليا نشوة النجاح وأتمنى ان أقدم أفلاما تشبه 'ويا' وأغاني أيضا تشبه 'أنا زي أي بنت' التي قدمتها في الفيلم لانها حظيت باعجاب الجمهور والعديد من القنوات الفضائية تبثها أكثر من مرة في اليوم·
وحول المشاهد العارية في الفيلم والقبلات الساخنة التي تبادلتها مع هاني سلامة، أكدت دوللي شاهين ان ما قدمته يجب ألا يسميه البعض مشاهد ساخنة، لأنه من صميم العمل الفني، فإذا كان الدور يتطلب قبلات واغراء فما المانع من تقديم ذلك لاضفاء المصداقية على العمل الفني؟ ولو تطلب الدور ارتداء مايوه، فما المانع؟ سارة في 'ويا' فتاة توقع الاثرياء في غرامها حتى تسرقهم، ولذلك تبادلت وهاني سلامة القبلات، ولأن هذه الفتاة النصابة أحبته، جاءت قبلاتها صادقة، ولو لم يكن الدور بهذا الشكل ولو لم يكن آدائي صادقا في هذه المشاهد تحديدا ما صدقني الجمهور وما أثنى النقاد على آدائي·
جرأة
وحول جرأتها التي سبقت عرض الفيلم وظهورها بفساتين شبه عارية في أغنية 'مومو عيني' قالت دوللي شاهين: لم أرتد في الأغنية ملابس عارية، بل ارتديت نفس الملابس التي ترتديها أي فتاة لبنانية، وأغلب المطربات من بنات جيلي يرتدين نفس الملابس·
وحول ارتباطها عاطفيا بالممثل هاني سلامة، أكدت دوللي ان من شاهدوها مع هاني في الأغنية قبل عرض الفيلم أشاعوا أنها مرتبطة عاطفيا به، لكن هاني بادر وخطب الفتاة التي أحبها قبل عرض الفيلم وهذا رد على مروجي الشائعات·
وحول ارتباطها قالت دوللي: زواجي حلم مؤجل لحين تحقيق ذاتي فنيا، وأكون كاذبة لو قلت انني لا أفكر في الزواج، لانني كما قلت في أغنية الفيلم 'أنا زي أي بنت' وأي بنت تفكر في الزواج وانجاب اطفال، لكن الحلم مؤجل·
وحول أحلامها الفنية قالت: كنت أحلم بالتواصل مع الجمهور من خلال أغنيات يحبها، لكني حاليا أحلم بالتواصل معه من خلال السينما أيضا، وسأتفرغ في الفترة المقبلة لتسجيل أغنيات ألبومي ثم أبحث أي عرض سينمائي أتلقاه، ولن اتنازل بالمشاركة في أفلام أقل من 'ويا' لأن نجاح الفيلم ورطني في التأني لاختيار أعمال جيدة·
وحول الشائعة التي زوجتها من شاب لبناني قالت دوللي: أعيش قصة حب بالفعل مع شاب يحبني، وهو متفهم لطبيعة عملي وحبي للفن، لذلك وافق على تأجيل الزواج لحين تثبيت قدمي في الساحة الفنية·
وحول بقائها في القاهرة قالت دوللي: في الفترة المقبلة سأتنقل بين القاهرة وبيروت، لكني سأقضي أغلب وقتي في القاهرة لأنها عاصمة الفن ومنها انطلق كل النجوم العرب، وفي لبنان لا توجد صناعة سينما مثل مصر لذلك سأتواصل مع القاهرة لاختار من بين الأعمال التي ستعرض عليّ، خاصة ان أكثر من مخرج رشحني للعمل معه بعد نجاح 'ويا'·
وحول عملها بالاعلانات كموديل قالت دوللي: هذه كانت بوابتي للغناء والتمثيل، وودعتها عندما شاركت في فيلم 'ويا' وقدمت قبله أغنية 'مومو عيني' وأدين بالفضل لهذه الفترة لأن المخرج خالد يوسف عرفني من خلالها·

اقرأ أيضا