الرياضي

الاتحاد

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج

تراجع حسين خلفان الشامسي الأمين العام لاتحاد الشطرنج عن استقالته من منصبه، وهي الاستقالة التي تقدم بها صباح اليوم إلى الدكتور سرحان المعيني رئيس الاتحاد، وجاء التراجع عن الاستقالة، بعد اتصالات من شخصيات داخل الاسرة الشطرنجية في ظل الظروف التي يمر بها الاتحاد بعد الاستقالات الخمس حيث تقدم عبدالله عبدالرحمن عضو مجلس إدارة الاتحاد أولا وتبعه استقالة 4 أعضاء هم عبدالعزيز خوري وطارق خوري ومهدي عبدالرحيم وهشام الطاهر.
ويتبقى من مجلس إدارة الاتحاد الدكتور سرحان المعيني وحسين خلفان الشامسي الأمين العام وفوزية عباس عضو مجلس إدارة الاتحاد، ورغم أن عدم اكتمال النصاب القانوني لمجلس الإدارة إلا أن الثلاثي يقوم بتسيير أمور الاتحاد من أنشطة والمشاركة في بطولات خارجية.
كانت الهيئة العامة للرياضة قد عقدت اجتماع مع أطراف النزاع وهي الأندية الستة في حضور رئيس الاتحاد إلا أن الاجتماع لم يتوصل إلى اتفاق بعودة الأعضاء المستقيلين الذين طالبوا بتطبيق المادة 51 من اللائحة التنفيذية للاتحادات الرياضية، والتي تنص على حل الاتحاد طالما تقدم غالبية الأعضاء في مدة لا تزيد عن شهر خاصة ان الهيئة لم تقدم الاحتياط البديل بعد استقالة عبدالله عبدالرحمن.
من جانبه أكد حسين الشامسي أن التراجع عن الاستقالة جاءت بعد تدخل عدد من الشخصيات الرياضية داخل الاسرة الشطرنجية، ورغم أن ظروف عمله كانت تمنعه من العودة إلا أنه تراجع عن الاستقالة من أجل مصلحة اللعبة وتسيير الاتحاد خاصة أن هناك مشاركات خارجية وبطولات محلية، وتحتاج إلى مخاطبات مع جهات أخرى لحين التوصل إلى قرار بشأن الأعضاء المستقيلين.
وأضاف الشامسي:" هذه الدورة هي الأخيرة لي في اللعبة بعدما خدم اللعبة لسنوات طويلة ولم تعد ظروف العمل تسمح لي بالتنقل بين البطولات والأنشطة والاجتماعات، ولكن سنواصل العمل مع أجل الوصول باللعبة إلى بر الأمان في هذه الدورة الانتخابية، والأسرة الشطرنجية بها عدد كبير من الشخصيات القادرة على خدمة اللعبة في الدورة الجديدة، والأهم أننا ساهمنا في تحقيق الإنجازات للشطرنج الإماراتية وهو ما نفخر به جميعا.

اقرأ أيضا

ساري إلى مونديال الرجل الحديدي