الاتحاد

أخيرة

تخصيص 10 آلاف دولار إضافية لجائزة «كريستو وجان كلود» لدعم مبدعي الإمارات

أبوظبي (وام) - أعلن الفنان التشكيلي العالمي كريستو، تخصيص مبلغ إضافي قيمته 10 آلاف دولار لجائزة “كريستو وجان كلود”، اعتباراً من دورة الجائزة الثانية المقررة في 2014 بهدف دعم الفنانين الشباب المبدعين في الإمارات العربية المتحدة، للانطلاق في أعمالهم ومتابعة مهنتهم، وذلك خلال مؤتمر صحفي أمس بمقر جامعة نيويورك في أبوظبي، بحضور هدى كانو مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون وعدد من المسؤولين.
وكان قد تم إطلاق جائزة “كريستو وجان كلود” العام الماضي برعاية قرينة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان. وتقرر تمديد فترة تقديم الطلبات للجائزة في عامها الثاني، لتمنح الفنانين فترة تتجاوز خمسة أشهر لوضع تصوراتهم ومقترحات أعمالهم الفنية التي سيتم عرضها للجمهور في أنحاء الإمارات كافة، وخارجها أيضاً.
ويتوقع أن تشمل الأعمال المشاركة على سبيل المثال لا الحصر، اللوحات والصور الفوتوغرافية وأعمال النحت وأعمال الفن التركيبي والفنون الأرضية والفيديو. وسيطلب من المشاركين أن يتعمقوا في التفكير الإبداعي فيما يخص أماكن إقامة المعارض. وسيحصل الفائز بالجائزة على مبلغ قيمته 20 ألف دولار لإنتاج العمل المقترح، والقيام بجولة لمعرض فردي يجوب عدداً من المواقع في الإمارات. ويخصص مبلغ الدعم الإضافي بقيمة 10 آلاف دولار لدعم المزيد من الفرص المتعلقة على سبيل المثال لا الحصر، تدريب وتطوير موهبة الفنان، وعرض العمل الفني الفائز على صعيد عالمي.
وقالت هدى كانو “إن جائزة كريستو وجان كلود تجسد التزامنا بتحفيز الإلهام وتشجيع الإبداع لدى الفنانين الشباب في الإمارات، بما تعنيه من اهتمام باحتضان الإبداع التشكيلي والعمل على التعريف به وتطوير أدوات التفكير الإبداعي الحر وتقنيات التعبير الفني”. وأكدت أن ما يعزز أهمية هذه الجائزة، أنها تسهم في ترسيخ آليات إنجاز العمل الفني، من لحظة التفكير والتصور حتى الإنجاز، مروراً بالإرشاد والتوجيه الفنيين، والتنفيذ التقني للمشروع الفني الخاص بطالب الفنون والفنان الناشئ.
وسيتم استقبال الطلبات في جامعة نيويورك أبوظبي، ومواقع مؤسسة أبوظبي للثقافة والفنون لغاية منتصف ليل يوم 31 أكتوبر المقبل، وسوف يتم الإعلان عن الفائز رسمياً في ديسمبر، حيث سيعرض العمل الفائز في أماكن متعددة في الإمارات في ربيع عام 2014، على أن يتم ترشيح الطلاب للحصول على الجائزة من قبل المعلم أو المدرس الأكاديمي، في حين يمكن للخريجين الجدد أن يقدموا أعمالهم بشكل مستقل أو بترشيح من طرف ثالث.

اقرأ أيضا