الاتحاد

الاقتصادي

«دبي لتنمية الصادرات» تنظم في نوفمبر قمة التصنيع والتجارة المستقبلية

دبي (الاتحاد)

تنظم مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، ?إحدى ?مؤسسات ?اقتصادية ?دبي، «?قمة ?التصنيع ?والتجارة ?المستقبلية» ?للسنة ?الثانية ?على ?التوالي ?وذلك ?يومي ?6-7 ?نوفمبر ?2017. ويأتي ?تنظيم ?القمة، ?التي ?تستهدف ?المعنيين ?من ?التجار ?والمصنعين ?والمصدرين، ?ومقدمي ?الخدمات، ?والمشترين ?الدوليين، ?وموظفي ?المؤسسات ?الحكومية ?والاتحادية ?ذات ?العلاقة ?على ?مستوى ?الدولة، ?بالشراكة ?مع «?اكسبوتريد» ?المتخصصة ?في ?تنظيم ?الفعاليات ?والمؤتمرات، ?لتقديم ?منصة ?مثالية ?لمناقشة ?الاتجاهات ?المستقبلية ?في ?التميز ?في ?التصنيع، ?والاستراتيجيات ?الرئيسة ?لتعزيز ?التجارة ?والتنمية ?الاقتصادية، حسب بيان أمس.
ويشارك في القمة أكثر من 40 خبيرا دوليا وإقليميا في مجال الصناعة، وذلك من خلال تقديم جلسات رئيسة، والمشاركة في حلقات نقاش، وتقديم دراسات حالة عن المواضيع التي تشكل مستقبل التصنيع والتجارة في المنطقة، إضافة إلى مناقشة ملامح «الثورة الصناعية الرابعة» الجديدة، والتي ظهرت تحت مسميات «الصناعات الرقمية الذكية المتكاملة»، و«المُكونات الرقمية للمواد والخامات المستخدمة في الصناعة»، و«المصنع الرقمي الذكي»، و«الإدارة الذاتية الرقمية».
وقال المهندس ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات: «يتماشى تنظيم القمة مع استراتيجية دبي الصناعية 2030 الرامية إلى أن تكون دولة الإمارات منصة عالمية للصناعات المبتكرة وأن تكون الوجهة المفضلة للشركات العالمية التي تبحث عن بيئة متكاملة وملائمة للنمو والاستدامة. وسيلعب قطاع الصناعة الإماراتي المزدهر دوراً رئيساً في اقتصاد المستقبل، واحتلال موقع الريادة في بناء قاعدة صناعية متطورة للقرن الواحد والعشرين ترتكز على كفاءات الإنسان وتصبح نموذجاً يحتذى به في جميع أنحاء العالم. وتعمل مؤسسة دبي لتنمية الصادرات على تمكين المصنعين والمصدرين في إمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام عبر الاستفادة من أطر العمل التنظيمي والبنية التحتية للمنافسة العالمية، حيث يعد التميز والابتكار في مجال التصنيع مفتاح النجاح أمام الشركات المحلية لشق طريقها في الأسواق الواعدة».

اقرأ أيضا

النفط يرتفع ووكالة الطاقة تخفض توقعاتها للطلب