عربي ودولي

الاتحاد

7 قتلى مدنيين بقذيفة هاون في مقديشو

مقديشو (وكالات) - قتل سبعة مدنيين وأصيب تسعة آخرون بجروح مساء أمس الأول إثر سقوط قذيفة هاون على حي سكني مكتظ في مقديشو، كما أفاد مسؤولون محليون وشهود عيان. وقال أحد شهود العيان ويدعى ضاهر إن «سبعة أشخاص قتلوا وأصيب تسعة بجروح.. إنها كارثة.. الكل مصدومون». وأكد مسؤولون أمنيون صوماليون سقوط القذيفة، مشيرين إلى أن تحقيقا فتح في الحادث.
وفي رواية أخرى، قال مسؤولون ومقيمون آخرون أمس إن متمردين متشددين مسلحين بقذائف مورتر وبنادق آلية هاجموا قوات الاتحاد الافريقي في العاصمة الصومالية مقديشو الليلة قبل الماضية مما أدى الى نشوب معركة أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل.
وقال الكابتن نداياراجيجي كومي وهو متحدث باسم مفرزة بوروندي في قوات الاتحاد الافريقي لحفظ السلام بالصومال «كان قتالا عنيفا الليلة (قبل) الماضية... ما زالت هناك جثتان من الشباب». وأضاف «أصيب اثنان من جانبنا. كانوا يقصفون كذلك مواقعنا.. أخطأوا هدفهم».
وقال شهود إن القصف خلال القتال أصاب منزلين مما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين على الأقل منهم أربعة من أسرة واحدة. وقال عبدي جاس وهو من سكان المنطقة «سقطت قذيفة ضخمة على منزل مصنوع من الصفيح. قتل الأب والأم وابناهما.. نجا طفلان فقط من الإصابات». ومضى يقول «سقطت قذيفة اخرى على منزل مجاور. قتلت أما وابنها.
تسببت شظايا القذيفة في مقتل طفل في منزل آخر. نحن الآن ندفن سبعة أشخاص». وتبقى مقديشو التي انسحب منها المتمردون المتشددون الصيف الماضي، إحدى أكثر العواصم خطورة في العالم، وهي باستمرار مسرح لهجمات وإطلاق قذائف.

اقرأ أيضا

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال بالقدس المحتلة