الشارقة (الاتحاد)

أطلق مجلس الشارقة للتعليم، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، ممثلة بإدارة الشرطة المجتمعية مبادرة «خد قرارك»، والتي تعنى بإنشاء فرق الشرطة المجتمعية بالمدارس، بهدف إشراك عددٍ من طلبة المدارس في مهام عمل الشرطة المجتمعية ضمن إطار النطاق المدرسي.
وأوضح المقدم أحمد محمد المري، مدير إدارة الشرطة المجتمعية، أن المبادرة جاءت في إطار التعاون المشترك مع مجلس الشارقة للتعليم الشريك الاستراتيجي لشرطة الشارقة، الذين أبدوا اهتماماً كبيراً، ودعماً مباشراً لجهود القيادة العامة في أنشطتها، ومبادراتها المختلفة.
وأضاف: إن مبادرة فريق الشرطة المجتمعية بالمدرسة يهدف لتعديل السلوك الطلابي، وتعزيز الأمن والأمان في محيط البيئة التعليمية والتربوية، وذلك من خلال إشراك طلبة المدارس في مهام الشرطة المجتمعية، وإسناد بعض الاختصاصات لهم لتطبيقها داخل نطاق المدرسة، وقد خرجت الفكرة عن الإطار التقليدي في تعزيز الوعي الطلابي لتلامس بأهدافها ركائز الوعي المباشر بين الطلبة وبعضهم بعضاً، وفق خطط، وبرامج، وأنشطة مدروسة، وبإشراف مباشر من قبل مشرفين بإدارة الشرطة المجتمعية.
وبيّن أن إشراك طلبة المدارس في مهام العمل الشرطي، يعزز العمل الوقائي، كأحد أهم الوسائل الأكثر فعالية في مجالات التوعية الأمنية، هذا بالإضافة إلى تنمية الجوانب المهارية لديهم من خلال التخطيط الذهني، وبناء الشخصية، ورفع الحس الأمني، وتنمية الروح الوطنية في نفس الطالب، إلى جانب إشراكه في العمل ضمن الفريق الواحد، وزرع النظرة الإيجابية في التعامل مع الآخرين، وإحداث تغيير ملموس في احتواء السلوك العدائي لدى بعض الطلبة، ما ينعكس بالإيجاب على درء مخاطر الانحرافات السلوكية، والمشكلات النفسية في سنّ المراهقة.