الاتحاد

الاقتصادي

تمديد فترة الإفصاح يزيد ركود أسواق المال واكتتاب الريان يجفف السيولة


صالح الحمصي:
قال خبراء ماليون إن قرار هيئة الأوراق المالية والسلع بتمديد الفترة الزمنية اللازمة لإفصاح الشركات عن نتائجها المالية لمدة عشرة أيام عمق من حالة التباطؤ التي تمر بها أسواق المال المحلية، فيما أشار آخرون الى ان سيولة عالية تم سحبها في الأيام الماضية من أسواق المال المحلية وتوجهت الى قطر للمشاركة في الاكتتاب على أسهم بنك الريان القطري ما دفع أسواق المال المحلية الى مزيد من الركود·
وقال زياد الدباس المستشار في السوق المالي الداخلي لبنك أبوظبي الوطني إن قرار الهيئة بتمديد فترة الإفصاح لغاية التاسع من فبراير سيساهم الى حد كبير في تعميق حالة الركود، وأضاف أن أربعة أو خمسة أيام كانت تكفي لتعويض أيام العطلات·· وأشار الدباس الى أن الأسهم المحلية وقعت فريسة التقديرات الشخصية للمستثمرين والمضاربين في ظل غياب المعلومات أو تأخرها مما خلق حالة من عدم التماثل في تقديرات حملة الأسهم للسعر العادل للسهم الأمر الذي زعزع استقرار الأسواق·
الى ذلك قال متعامل في أسواق المال المحلية إن سيولة عالية نزحت من أسواق المال المحلية باتجاه قطر للمشاركة في الاكتتاب بنك الريان، وأضاف أن عددا لا يستهان به من المستثمرين قاموا بتسييل محافظهم بغية المشاركة في ذلك الاكتتاب، وأوضح أن السوق المحلي يمر بحالة من التباطؤ والحذر، مؤكدا أن البدء بإعلان نتائج الشركات سيكون له اثر فاعل في إخراج السوق من حالتها· وقال 'أصبح المتعاملون في السوق كافة سواء كانوا مضاربين أو مستثمرين يراهنون على نتائج وتوزيعات الشركات 'مفسرا تراجع حجم التداول الملحوظ الى ترقب المستثمرين وتخبطهم في اتخاذ قرارهم الاستثماري'·
وواصلت أسواق المال المحلية تخليها عن مكاسبها خلال جلسة تداول أمس إلا أن الحذر ظل سيد الموقف على الشاشات التي شهدت تداولا متواضعا، وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداولات أمس بنسبة 1,11% ليغلق على مستوى 6915,08 نقطة، وجرى تداول ما يقارب 130 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1,17 مليار درهم من خلال 11,076 صفقة·
وسجل مؤشر قطاع التأمين انخفاضا بنسبة 0,19% تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضا بنسبة 0,64% تلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضا بنسبة 1,50% تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضا بنسبة 1,53%، وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 65 من أصل 89 شركة مدرجة في الأسواق المالية، حيث حققت أسعار أسهم 17 شركة ارتفاعا، في حين انخفضت أسعار أسهم 46 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات·
وجاء سهم إعمار في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 190 مليون درهم موزعة على 7,92 مليون سهم من خلال 885 صفقة، واحتل سهم الإسلامية العربية للتأمين المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 180 مليون درهم موزعة على 22,42 مليون سهم من خلال 1,172 صفقة، وحقق سهم اسمنت الفجيرة أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 5,79 درهم مرتفعا بنسبة 7,22% من خلال تداول 1,500 سهم بقيمة 8,685 درهما· وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم دبي التجاري الذي ارتفع بنسبة 3,66% ليغلق على مستوى 25,5 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 30,800 سهم بقيمة 790 ألف درهم، وسجل سهم اتصالات قطر أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 225,5 درهم مسجلا خسارة بنسبة 9,80% من خلال تداول 2,000 سهم بقيمة 450 ألف درهم، تلاه سهم الإسمنت الوطنية الذي انخفض بنسبة 6,67% ليغلق على مستوى 84 درهما من خلال تداول 4,000 سهم بقيمة 340 ألف درهم· وانخفض مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس بنسبة 1,16% ليصل إلى 5152 نقطة من خلال تداول نحو 39,7 مليون سهم نفذت عبر 4018 صفقة بقيمة بلغت نحو260,7مليون درهم· وبلغت قيمة التداول في سوق دبي المالي أمس 905,8 مليون درهم من خلال تداول 85,7 مليون سهم بواقع 7058 صفقة وأغلق المؤشر على 1060,84 نقطة منخفضا 1,32%·

اقرأ أيضا