الاتحاد

الإمارات

مؤسسة زايد للأعمال الخيرية تستعرض استراتيجيتها المستقبلية

نظمت مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية ورشة عمل بمقرها في أبوظبي أمس تهدف إلى وضع الإطار العام لخطة عمل واستراتيجية المؤسسة خلال المرحلة المقبلة وذلك من خلال تقييم وثيقة التميز التي حصلت بموجبها المؤسسة مؤخرا على المرتبة الخامسة في جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز·
وقام بتنفيذ الورشة التي تأتي بتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية وحضور سعادة سالم بن عبيد الظاهري مدير عام المؤسسة ومدراء الادارات والمسؤولين، البروفيسور خالد السيد من معهد التميز المؤسسي· واستعرض المحاضر تقييمات سير عمل وأداء المؤسسة خلال الفترة الماضية·
وأكد سعادة سالم عبيد الظاهري حرص المؤسسة على تطوير أداء عملها بما يواكب طموحاتها خلال الفترة القادمة ويحقق اهدافها الانسانية النبيلة التي خط أحرفها الأولى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، منوها الى حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والمتابعة الحثيثة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على أن تكون المؤسسة أحد أبرز الجهات الخيرية والإنسانية ليس في الدولة وحسب بل على المستوى الخارجي أيضا·
وقال إن حجم المشاريع الإنسانية والخيرية التي تم تنفيذها ونفذتها المؤسسة سواء داخل الدولة أو خارجها يتطلب منها المزيد من تقييم الأداء وسير حسن العمل بما يكفل تحقيق نتائج مرضية وهامة خاصة أنها ترتبط بالفئات المحتاجة في المجتمع والتي هي بحاجة ماسة إلى إيصال المساعدة اليها بالشكل المطلوب والذي يلبي احتياجاتها·
وأشار إلى أن مؤسسة زايد للاعمال الخيرية والانسانية بحصولها مؤخرا على درجة مشرفة في جائزة أبوظبي للأداء المتميز إنما يمنحها ذلك دافعا أكبر وحافزا نحو التطوير والتقييم البناء لكافة موظفيها واداراتها بما يلبي أهدافها وخططها الاستراتيجية القادمة التي تركز خاصة في مشاريعها الانسانية الخارجية على الجودة والنوعية والتنمية المستدامة للشعوب المحتاجة·
وتبادل المحاضر خالد السيد مع المشاركين في الورشة النقاش حول عدد من النقاط التي تشكل عاملا مباشرا لتقييم الأداء والتطوير وتخلق نوعا من التميز في اداء عمل المؤسسة ·

اقرأ أيضا