الاتحاد

أخيرة

طرد مسلمة من شاليه بسبب البوركيني

أعلنت جمعية فرنسية، اليوم الأربعاء، على موقعها على الإنترنت، عن طرد مسلمة من شاليه في مدينة لا سيوتا جنوبي فرنسا لأنها نزلت إلى حمام السباحة في الشاليه بالمايوه، الذي يغطي كامل الجسد والمعروف باسم البوركيني.
وكانت جمعية (التجمع المناوئ لمعاداة الإسلام في فرنسا) قد نشرت هذا الخبر على موقعها الإلكتروني، ولفتت إلى أن من المنتظر أن يحتفظ مالك الشاليه بالمقدم الذي دفعته له أسرة المرأة المسلمة ليقوم بتفريغ وتنظيف حمام السباحة بعد أن نزلت فيه المرأة بالبوركيني.
كانت بعض المناطق في الريفيرا الفرنسية حظرت، في الصيف الماضي، على النساء ارتداء البوركيني في الشواطئ العامة، لكن المحكمة الدستورية العليا في فرنسا أوقفت الحظر نهاية أغسطس 2016 في إحدى مناطق الريفيرا، وقالت إن الحظر يمثل انتهاكاً خطيراً وغير مشروع للحريات الأساسية، وفي أعقاب ذلك ألغي الحظر في مناطق أخرى ومنها مدينة كان.
يذكر أن منتقدي البوركيني في فرنسا يرون أنه رمز سياسي ويعتبرونه استفزازاً.

اقرأ أيضا