الاتحاد

الرئيسية

18 موردا يطالبون برفع أسعار السلع الغذائية


السيد سلامة:
فوجئ الاتحاد التعاوني الاستهلاكي أمس بقائمة جديدة من الموردين يخطرونه فيها برفع أسعار السلع الغذائية والمواد التي يقومون بتوريدها إلى فروعه المتمثلة في الجمعيات التعاونية على مستوى الدولة· وضمت القائمة 18 موردا من كبار الموردين الذين يتعاملون مع الجمعيات التعاونية ويتحكمون في توريد سلع غذائية ضرورية على النطاق المحلي·
وقال الدكتور سليمان موسى الجاسم رئيس الاتحاد التعاوني الاستهلاكي إن القائمة الجديدة تمثل 'صدمة' كبيرة للجهود التي يبذلها الاتحاد التعاوني والجمعيات التابعة له، للحد من طوفان رفع الأسعار الذي شهدته الدولة مؤخرا، مشيرا إلى أن القائمة تضم سلعا غذائية ضرورية، بالإضافة إلى عدد من السلع الاستراتيجية التي تمس حياة كل أسرة· وأكد الجاسم أن الاتحاد لن يقف مكتوف الأيدي· وقال: تم رفع القائمة إلى وزارتي الاقتصاد والعمل لاتخاذ الإجراءات اللازمة·
وأعلن سعادة عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط المساعد أن الوزارة عقدت سلسلة اجتماعات مع موردي السلع الأساسية إلى التعاونيات بعد أن تلقت إخطارا من الاتحاد التعاوني الاستهلاكي يفيد برغبة بعض الموردين في زيادة أسعار عدد من السلع الاستهلاكية ومواد التنظيف والالكترونيات· وقال في تصريحات لـ 'الاتحاد' إن الوزارة استدعت خمسة موردين وبحثت معهم سبب طلب الزيادة في الأسعار وما إذا كانت منطقية أم لا· وأضاف 'الوزارة اكتشفت أن هناك موردين غير مسجلين رسميا لديها ويمارسون دور الوكيل بصورة غير قانونية'!·

اقرأ أيضا

النفط يهبط من أعلى مستوى في شهرين