الاتحاد

الرئيسية

جولة تحقيق جديدة مع غزالي ومساعده بفيينا


بيروت-الاتحاد، فيينا، دمشق-وكالات الأنباء: مثل الرئيس السابق لجهاز الأمن والاستطلاع السوري في لبنان العميد رستم غزالي ومساعده العقيد المتقاعد سميح القشعمي مرة ثانية أمس أمام لجنة التحقيق الدولية في فيينا للاستماع إلى أقوالهما في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري·
وقال السفير السوري في العاصمة النمساوية صفوان غانم: إن جلسات الاستماع تقتصر على الشاهدين، نافيا بذلك أن اللجنة الدولية ستستجوب أربعة سوريين بينهم هسام هسام الذي لقب بـ'الشاهد المقنع' وهو شاهد أورد أسماء مسؤولين سوريين خلال شهادته أمام اللجنة لكنه هرب من بيروت إلى سوريا بعدها وسحب شهادته·
جاء ذلك، في وقت بلغت الأزمة الحكومية في لبنان حدود الانفجار حيث فشلت مساعي التهدئة لوقف التصريحات المتبادلة بين تحالف 'أمل' و'حزب الله' من جهة وتحالف ما يعرف بـ 'قوى 14 مارس' من جهة أخرى، والتي تصاعدت بعد زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الاوسط ديفيد وولش إلى بيروت·
وأعلنت قوى الأمن حالة الاستنفار القصوى لمواجهة مسيرتين متضادتين اليوم الأولى لـ'الحملة الشبابية لرفض الوصاية الأميركية' التابعة لأنصار 'حزب الله' والثانية لمؤيدي 'قوى 14 مارس' باتجاه السفارة الأميركية في عوكر شمال بيروت· وتوقعت مصادر سياسية أن تلجأ الحكومة إلى منع المسيرتين ومنع وصول المتظاهرين إلى مقر السفارة·(طالع ص19)

اقرأ أيضا

واشنطن تحذر من هجمات وشيكة في سريلانكا