الاتحاد

الرياضي

يوفنتوس ونابولي قمة الجريحين الليلة

يوفنتوس يقابل نابولي وعينه على الفوز

يوفنتوس يقابل نابولي وعينه على الفوز

سيكون يوفنتوس ''الجريح'' أمام اختبار صعب عندما يستضيف نابولي اليوم على الملعب الأولمبي في تورينو في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس ايطاليا لكرة القدم· ويمر فريق ''السيدة العجوز'' بفترة صعبة في الدوري المحلي إذ بدأ يفقد تدريجياً فرصة منافسة انتر ميلان على الصدارة واللقب بعدما سقط في المرحلتين الأخيرتين أمام أودينيزي 1-2 وكالياري 2-3 ما سمح لإنتر بالابتعاد عنه بفارق 7 نقاط·
وتخلى فريق المدرب كلاوديو رانييري عن مركزه الثاني لمصلحة قطب مدينة ميلانو الآخر ميلان بعد فوز الأخير على لاتسيو 3-صفر، ما يعني أن يوفنتوس سيصب اهتمامه على مسابقة الكأس ولن يعتبرها ''هامشية'' لانها قد تكون فرصته الوحيدة للخروج فائزاً بأحد الألقاب هذا الموسم، خصوصا أنه يواجه تشيلسي الانجليزي في ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا·
ويأمل يوفنتوس أن يتخطى عقبة نابولي الذي يمر بدوره بفترة صعبة في الدوري، كي يحصل على فرصة الظفر بلقب هذه المسابقة للمرة الأولى منذ 1995 عندما تغلب حينها على بارما 1- صفر ذهاباً و2 - صفر إياباً والانفراد مجدداً بالرقم القياسي من حيث عدد الألقاب والذي يتقاسمه حالياً مع روما (9) بعد تتويج فريق العاصمة بلقب الموسم الماضي على حساب انتر ميلان (2-1) قبل أن يثأر الأخير هذا الموسم ويطيحه من الدور ربع النهائي بالفوز عليه بالنتيجة ذاتها، ليضرب موعداً في دور الأربعة مع ضيفه سمبدوريا في المباراة التي تقام في الرابع من مارس المقبل·
في المقابل، يأمل نابولي تجاوز محنته في الدوري إذ أنه لم يذق طعم الفوز في مبارياته الأربع الأخيرة (4 هزائم وتعادل) وتكرار نتيجة مباراته الأخيرة مع يوفنتوس عندما فاز عليه 2-1 في الدوري كي يحصل على فرصة المنافسة على لقبه الأول في المسابقة منذ 1987 عندما تغلب حينها على اتالانتا 3-صفر ذهابا و1-صفر ايابا ليظفر بثنائية الكأس والدوري·
وكان نابولي، الفائز بلقب هذه المسابقة في ثلاث مناسبات خاض غمار النهائي لآخر مرة عام 1997 عندما خسر امام فيشينزا صفر-3 أيابا بعد أن كان فاز 1-صفر ذهاباً·
دونجا يرضخ لرغبة يوفنتوس
من جهة أخرى رضخ مدرب المنتخب البرازيلي كارلوس دونجا لرغبة يوفنتوس الايطالي بعدم السماح لمهاجمه كارفاليو دي اوليفيرا اماوري بالمشاركة مع الـ''سيليساو'' في المباراة الودية أمام نظيره الايطالي بطل العالم في المباراة الودية المقررة في 10 فبراير الحالي على استاد الإمارات في لندن·
وكان دونجا استدعى اماوري لهذه المباراة ليحل بدلا من مهاجم اشبيلية الاسباني لويس فابيانو، ما اثار الكثير من الجدل لأن مهاجم ''السيدة العجوز'' ينتظر حصوله على الجنسية الايطالية من أجل المشاركة مع ''الأزوري'' عوضا عن المنتخب البرازيلي·
ورأت والدة اماوري، جانيت، بأن دونجا استدعى نجلها الى المنتخب البرازيلي ليس لان الأخير يحتاج إلى خدماته بل لأن المدرب يريد حرمان الايطاليين من خدماته ومن ثم ''رميه'' خارج الـ''سيلساو''· واضافت جانيت في تصريح لصحيفة ''جورنال دو برازيل'': ''دونجا يستدعي نجلي فقط من أجل القضاء على امكانية أن يلعب مع المنتخب الايطالي''·
ويبدو أن يوفنتوس أدرك ما يضمره دونجا وحفاظا على مصلحة المنتخب الايطالي، على الارجح، قرر عدم السماح لاماوري بالانضمام الى المنتخب البرازيلي بحجة ان الاستدعاء جاء متأخرا· وقد اكد هذا الامر الاتحاد البرازيلي ببيان اصدره أمس وجاء فيه: ''بعدما اعلمنا اماوري بان يوفنتوس لن يمنحه الاذن باللعب (مع البرازيل) قرر الطاقم الفني في سيليساو عدم استدعاء اي مهاجم بدلا من لويس فابيانو للمباراة امام ايطاليا''·
ويعد اماوري (28 عاما) أحد افضل المهاجمين في الدوري الايطالي، وهو انتقل الصيف الماضي الى يوفنتوس من باليرمو في صفقة بلغت قيمتها 8ر22 مليون يورو، الا انه رغم ذلك لم يستدعه دونغا الى المنتخب الوطني ما دفعه الى ابداء رغبته في الدفاع عن الوان ايطاليا، وهو ينتظر حصوله على جواز سفر ايطالي بحكم تزوجه من ايطالية·
ولا يبدو مدرب المنتخب الايطالي مارتشيلو ليبي متحمسا لفكرة استدعاء اماوري الى ''الازوري'' اذ وجه مؤخراً للاعب رسالة ''محبطة''، وذلك بقوله ''نحن نملك الكثير من اللاعبين الايطاليين من الطراز الرفيع ولا نبحث عن لاعب يحمل جنسية مزدوجة''·
وستكون مواجهة استاد الإمارات بين ايطاليا والبرازيلي ''بروفة'' لكأس القارات التي تقام من 14 الى 28 يونيو المقبل في جنوب افريقيا، اذ ان المنتخبين وقعا في المجموعة ذاتها الى جانب المنتخبين المصري بطل افريقيا والولايات المتحدة بطلة الكونكاكاف·

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!