الاتحاد

تريم حضرموت المدينة الغنّاء

تعتبر مدينة تريم اليمنية من أقدم المدن العربية على الاطلاق، اذ تشير النقوش القديمة الى انها وجدت منذ اوائل القرن الرابع الميلادي، ومنذ ذلك التاريخ استمرت الحياة في مدينة العلم دون انقطاع·
وتريم هي احدى مدن وادي حضرموت المشهورة حتى اليوم، وتعود تسميتها الى تريم بن سفوس بن الاشرس بن كندة، ويقال ان أول من عمرها تريم بن حضرموت بن سبأ الاصغر، وقد جاء ذكرها في النقوش اليمنية القديمة ترم ومن اسمائها ايضا الغناء وهو ما يطلق على حضرموت كلها من باب اطلاق الجزء على الكل، ومن اسمائها ايضا عيديد·
نسيم هوائها دوما عليل
تعادل بردها والحر فيها
هي الغناء اذا سألت عنها
لقالوا جنة الدنيا تريم
فلا حر يضير ولا سموم
وطبع الجو فيها مستقيم
وتشتهر تريم بزراعة العديد من المحاصيل الزراعية التي تملأ وادي حضرموت، وهو من أخصب أودية اليمن وبه العديد من المحاصيل الزراعية وأهمها البقوليات، والى جانب الخضراوات والحبوب يعتبر التمر أبرز المحاصيل التي يجود بها الوادي بوجه عام ومدينة تريم على وجه الخصوص·
كانت تريم مركزا لطلاب العلم من المناطق اليمنية والافريقية المجاورة، يرتادونها للتزود بالعلوم والمعرفة، وقد انجبت العديد من العلماء والفقهاء المهتمين بقضايا اللغة والفقه والتاريخ كما أنجبت ايضا العديد من الشعراء الذين ابدعوا في هذا اللون من التراث اليمني، وعلى رأسهم رائد الدان حداد بن حسن الكاف، ورائد الاغنية اليمنية الفنان المخضرم أبو بكر سالم بلفقيه الذي تغنى باليمن وحضارتها وشذا بأجمل وأعذب الألحان، ومنزله في هذه المدينة يذكرنا بأن هذا المنزل من صنع فنان بكل ما تعنيه الكلمة·
وعلى نسق معمارها التقليدي المتميز تضم مدينة تريم العديد من القصور الشامخة الجميلة ولعل من أشهر المعالم المعمارية التي تعرف بها مدينة تريم الغناء، جامع المحضار بمنارته التي تعانق عنان السماء والتي تعتبر احدى مفاخر المدينة، حيث تقف شامخة على ارتفاع سبعة طوابق وقد خصصت وزخرفت بالجير وهي آية في الفن المعماري·
سعود بن عبد العزيز العتيق
أم القيوين

اقرأ أيضا