الاتحاد

الاقتصادي

زيادة أسعار النفط وسط مخاوف من نقص إمدادات إيران ونيجيريا


لندن-رويترز: ارتفع سعر مزيج برنت في المعاملات الاجلة أمس بفعل المخاوف بشأن امدادات النفط من ايران ونيجيريا اللتين تعتبران من أكبر الدول المصدرة للنفط في العالم·
وزاد مزيج برنت لشهر فبراير 51 سنتا الى 62,77 دولار للبرميل بحلول الساعة 0914 بتوقيت جرينتش في بورصة البترول الدولية· وانتهى أجل تداول عقود فبراير أمس ·
وارتفع سعر عقود مارس في بورصة البترول الدولية 61 سنتا الى 63,21 دولار للبرميل·
وأغلقت الاسواق الاميركية أمس بمناسبة عطلة مارتن لوثر كينج·
وكان وزير الاقتصاد الايراني قال الاحد إن فرض أي عقوبات على طهران سيؤدي الى رفع أسعار النفط العالمية·
وايران هي رابع أكبر مصدر للنفط في العالم وتريد الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي احالتها الى مجلس الامن لاحتمال فرض عقوبات عليها بسبب برنامجها النووي·
من جهة أخرى اصدرت جماعة نيجيرية عرقية متشددة يعتقد أنها وراء سلسلة هجمات وعمليات خطف بيانا أمس تعهدت فيه بتدمير قدرة نيجيريا تماما على تصدير النفط·
كما قال البيان الذي ارسلته جماعة تعرف باسم 'حركة تحرير دلتا النيجر' عبر البريد الالكتروني إن الحكومة غير قادرة على حماية منصات النفط وعمال النفط وانه ينبغي للعمال مغادرة منطقة الدلتا والا تعرضوا للقتل· ومنطقة دلتا النيجر هي مصدر نحو نصف انتاج نيجيريا النفطي البالغ 2,4 مليون برميل يوميا·
وارتفع سعر السولار (زيت الغاز) تسعة دولارات الى 530,75 دولار للطن في بورصة البترول الدولية· إلى ذلك قالت شركة رويال دتش شل في أمس إنه لا توجد لديها خطط حالية للانسحاب من منطقة دلتا النيجر المنتجة للنفط في نيجيريا·
وأجلت شل نحو 330 عاملا من أربع محطات لضخ النفط أمس الاول وقال مسؤول رفيع في صناعة النفط إن الشركة كانت تدرس انسحابا أوسع من كل المواقع في غرب الدلتا·
وقال البيان إن شل 'تريد أن توضح أنه لا توجد لديها خطط حالية للانسحاب من دلتا النيجر'·
ولم يذكر البيان خططا محددة لتزويد حقول النفط في غرب الدلتا بالعمال·
إلى ذلك قال وكيل ملاحي أمس إن العراق استأنف تصدير النفط من خام كركوك عبر خط أنابيب في شمال البلاد الى مرفأ جيهان التركي على البحر المتوسط·
وأضاف ان حجم المخزون في صهاريج التخزين بمرفأ جيهان بلغ مليوني برميل بعد استئناف ضخ النفط مساء يوم الاحد·
من جهة أخرى قالت شركة شتات اويل النرويجية أمس إن انذارا بتسرب دخان أدى الى وقف انتاج الغاز من ثلاثة حقول بحرية نرويجية بطاقة انتاج اجمالية تبلغ 43 مليون متر مكعب يوميا ولم يتضح بعد متى سيستأنف الانتاج·
وذكرت متحدثة باسم شتات اويل أن اكتشاف الدخان امس الاول في منصة اسجارد بي· أدى الى توقف انتاج 27,5 مليون متر مكعب من الغاز يوميا و11 مليون متر مكعب من الغاز يوميا من حقل كريستن و 4,5 مليون متر مكعب يوميا من حقل مايكل·
وقالت المتحدثة جوري سويرنسن إن انتاج حوالي 118 الف برميل يوميا من المكثفات توقف ايضا في الحقول الثلاثة وخاصة حقلي كريستن واساجارد· كما توقف انتاج 1,5 مليون متر مكعب من حقل هايدرن القريب للنفط والغاز تستخدم في اعادة الحقن في الحقل·وقالت المتحدثة 'لا نعرف متى يمكننا استئناف الانتاج·
لا بد ان يحددوا ما ينبغي عمله·
وذكرت انه تم اكتشاف الدخان في حوالي الساعة 1200 بتوقيت جرينتش امس الاول في حقل اسجارد ولكن تمت السيطرة على الموقف خلال ساعة تقريبا·

اقرأ أيضا

الصين تطالب أميركا الالتزام بـ"الصدق" لمواصلة المحادثات التجارية