واشنطن (أ ف ب) وجه المغني الكندي جاستن بيبر رسالة إلى المعجبين به عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحدث فيها عن «تشكيكه بنفسه»، الذي قاده أحياناً إلى ارتكاب «أخطاء»، فضلاً عن جولته العالمية التي اختصرها قبل فترة قصيرة. وكتب المغني البالغ 23 عاماً «استخلاص العبر والنضوج لم يكن بالأمر السهل، إلا أن الشعور بأني لست وحيداً سمح لي بالاستمرار». وقد تصدر الفنان الشاب عناوين الصحف مرات عدة خلال السنوات الأخيرة بسبب تصرفاته الغريبة وغير المسؤولة. وتابع يقول في هذه الرسالة المفتوحة التي نشرت عبر «إنستغرام» و«فيسبوك»، «لقد جعلت التشكيك بنفسي يتحكم بي.. تركت المرارة والغيرة والخشية تدير حياتي»، مشيراً إلا أنه «يدرك تماماً» أنه لن يكون «مثالياً أبداً» وسيستمر «بارتكاب الأخطاء». لكنه أشار إلى أنه لن يدع «الماضي يملي عليه مستقبله». وكان بيبر أعلن في 24 يوليو اختصار جولته «بوربوس» بسبب «أمر طارئ»، بعدما جاب دول العالم لمدة 18 شهراً. وأوضح الفنان الكندي من دون أن يخوض في التفاصيل «أخذ هذا القسط من الوقت للاهتمام بنفسي، يعني أني أريد الاستمرار.. أريد أن أستمر في مسيرتي الفنية، لكني أريد الاستمرارية أيضاً لذهني وقلبي وروحي». وكشف يقول «تشكل هذه الرسالة فرصة لتروا ما في قلبي».