الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد وسيف بن زايد يـوجّهان بإيواء سكان «الشعلة» في فنادق مجاورة

عبد الله المري وراشد المطروشي في الموقع   (الصور من المصدر)

عبد الله المري وراشد المطروشي في الموقع (الصور من المصدر)

تحرير الأمير (دبي)

وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بإيواء سكان برج الشعلة في منطقة المارينا في دبي بعد تعرضه لحريق في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول، في فنادق قريبة من البرج.
وقالت شرطة دبي، إن سموهما تابعا عمليات إخماد الحريق، ووجّها بإيواء السكان، كما حضر سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم إلى موقع الحادث، وتابع جهود الفرق الميدانية على الأرض في خطوة تؤكد حرص القيادة على أرواح الناس وممتلكاتهم.
وأشاد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، رئيس فريق الأزمات والكوارث في دبي، بكفاءة فرق العمل في التعامل مع الحريق الذي لم يسفر عن أية خسائر بشرية وذلك بفضل سرعة استجابة رجال الإطفاء والإنقاذ والإسعاف والتصرف حرفية عالية وتسخيرها الموارد البشرية والمعدات من أجل سلامة الأرواح، وتقليل الخسائر المادية بعد عملية تفتيش 597 شقة في البرج، وإجلاء ما يقارب من 475 شخصاً ونقلهم إلى 3 فنادق قريبة من موقع الحادث في وقت قياسي.
وثمن المري الدور الاحترافي لفرق العمل التي تمثلت في الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، والإدارات العامة في شرطة دبي وهي التحريات والمباحث الجنائية، والعمليات، والنقل والإنقاذ، وأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والأدلة الجنائية، وأمن المواصلات، ومركز شرطة البرشاء، وبلدية دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، في الوقت ذاته، مشيداً بإجراءات الأمن والسلامة المطبقة في برج الشعلة.
وأكد اللواء المري أن فريق الأزمات والكوارث، لعب دوراً محورياً في تنسيق جهود احتواء هذه الأزمة الطارئة، وتحجيم الأضرار الناجمة عنها في أضيق نطاق ممكن، وضمان أمن وسلامة الجمهور اللذين يأتيان دائماً في مقدمة الأولويات، وهو ما تحقق والحمد لله.
وعادت الطرق المحيطة في موقع الحادث في منطقة المارينا إلى وضعها الطبيعي، وفتحت جميع التقاطعات والطرق المؤدية إلى البرج.
وقال قائد عام شرطة دبي إن البلاغ ورد الساعة 12,17 دقيقة من بعد منتصف ليلة الخميس وتم انتقال فرق الدفاع المدني وإنقاذ دبي والإسعاف الموحد وهيئة الطرق والمواصلات، وتم التعامل مع الحريق بإخلاء السكان واستمرت العملية حتى الثانية و 45 دقيقة صباحاً، والتأكد التام من خلوها بالكامل ونقل السكان إلى برج الأميرة مؤكداً عدم وجود أية إصابات.
بدوره، أكد اللواء راشد المطروشي مدير عام الدفاع المدني السيطرة على الحريق في توقيت قياسي من دون خسائر في الأرواح سواء من سكان البرج أو من فرق الإنقاذ، موضحاً أن المراكز الخمسة من الدفاع وشرطة دبي والإسعاف شاركت في العملية، فيما قال اللواء خليل المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، إن الحريق شب أولاً في الطابق 26 ثم امتد إلى شرفات عدة طوابق، لكنه لم يصل إلى الشقق من الداخل، لافتاً إلى أن 3 فنادق استقبلت السكان، فيما تم تسلم المبنى حالياً من قبل الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي لحراسته وتأمينه لحين الانتهاء من عمليات التبريد، على أن يباشر فريق الأدلة الجنائية بعدها الوقوف على أسباب الحريق.
وبرج الشعلة مؤلف من 79 طابقاً، وتم افتتاحه في العام 2011، وصنف وقتها كأطول مبنى سكني في العالم، لكن تم تسجيل 6 مبان أخرى تجاوزته خلال السنوات الأخيرة، ويحتل المرتبة الـ32 في قائمة أطول المباني في العالم، ويضم 676 شقة، ويطل على الواجهة البحرية لدبي.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي