الاتحاد

عربي ودولي

«حزب الله» يتراجع عن تسليم عرسال للجيش اللبناني

عواصم (وكالات)

أخل «حزب الله» بوعده بتسليم المواقع التي أخلتها «النصرة» بمنطقة تلال عرسال الحدودية بعد انتهاء المعركة، للجيش اللبناني، حيث ما زالت الميليشيا تسيطر تماماً على كل الأراضي بالمنطقة.
من جهته، شن الجيش اللبناني أمس، قصفاً بالمدفعية الثقيلة على مواقع لمسلحي «داعش» الإرهابي، في تلال رأس بعلبك والقاع شمال البلاد، تزامناً مع دفعه بمزيد من التعزيزات العسكرية للمنطقة، ما يشي بقرب المعركة الرامية لدحر التنظيم المتشدد بعد انتهاء ملف «النصرة». وأفاد مصدر عسكري بأن القصف المدفعي للجيش أسفر عن تدمير مراكز قيادية وتسجيل إصابات في صفوف «الدواعش»، بينما أكد الأمن العام اللبناني استعداد الجيش لخوض معركة ضد التنظيم الإرهابي. وفيما تتصاعد التعزيزات العسكرية، أفادت التقارير بإرجاء قائد الجيش اللبناني جوزيف عون زيارة كانت مقررة إلى واشنطن.
بالتوازي، حذر وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، في حديث تلفزيوني الليلة قبل الماضية، من تعرض لبنان لضغوط سياسية غربية وعربية كبيرة بسبب «حزب الله» مشدداً بالقول «لا شرعية لبنانية لسلاح هذا الحزب خارج الاستراتيجية الدفاعية الوطنية» التي يتوافق عليها اللبنانيون الذين تنحصر حمايتهم بالجيش اللبناني. وقال المشنوق، في المقابلة، إن تغييرات كبيرة في المنطقة ستؤثر على لبنان، مضيفاً أن «الجو العربي الحالي لا يريد الوضع القائم في لبنان، لاسيما دور (حزب الله)». واستهجن المشنوق عدم إعطاء القوى السياسية الضوء الأخضر للجيش اللبناني لقيادة معركة عرسال الأخيرة ضد «النصرة» كاشفاً، أن قيادة الجيش أبلغت القيادات السياسية بقدرتها وجهوزيتها للقيام بمعركة جرود عرسال، لكن بتكلفة بشرية عالية، لكن القيادات ترددت بتكليف الجيش بهذه المهمة.

اقرأ أيضا

زلزال بقوة 5.5 درجات يضرب جزر فيجي