الاتحاد

الاقتصادي

مدينة مصدر.. إطلاق مركز الشمال للابتكار في المنطقة الحرة

خلال إطلاق مركز الشمال (من المصدر)

خلال إطلاق مركز الشمال (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت المنطقة الحرة في مدينة مصدر «مركز الشمال للابتكار»، المختص في دعم الأعمال، والساعي لاستقطاب شركات الحلول والتكنولوجيا النظيفة من دول الشمال الأوروبي إلى الإمارات.
وشهدت فعالية إطلاق المركز في مدينة مصدر مشاركة 30 من شركات الشمال وأخرى من الإمارات، بحضور 3 سفراء من دول الشمال الأوروبي، هم ريتا سوان، سفير فنلندا، وجان ثيسليف، سفير السويد، وينس إيكاس، سفير النرويج، وعدد من ممثلي منظمة «النرويج للابتكار» ومجلسي التجارة النرويجي والفنلندي.
وقال الدكتور أحمد عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي لـ «مصدر»، إن حضور ودعم السفراء الأوروبيين الثلاثة يعكس أهمية إطلاق «مركز الشمال للابتكار»، مضيفا «نحن نعمل في مدينة مصدر على تقديم نموذج رائد للتصاميم الخضراء للمدن الحالية والمستقبلية، من خلال تطوير ونشر حلول تكنولوجية نظيفة ومبتكرة ومستدامة،
وإن من أفضل سبل تحقيق هذا الهدف هو تبادل المعرفة وتعزيز التعاون العالمي واعتماد التطبيقات الملائمة للحالات التي تتطلب حلولاً محددة ومتخصصة». وقال محمد الفردان، رئيس قسم المنطقة الحرة: «المنطقة الحرة جزء أساسي من مدينة مصدر، ومنصة رئيسية لإطلاق الأفكار الجديدة والمبتكرة والتعاون في مجال الطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة.
ونعتقد أن التعاون له دور أساسي في دعم النمو الاقتصادي المستدام وبالتالي توفير المزيد من فرص العمل والمزيد من الابتكار والازدهار».
وخلال حفل إطلاق مركز الشمال للابتكار، كشفت منظمة «غرين بزنس النرويج»، المستخدم الأول للمركز، عن برنامج معلومات الأعمال المخصص لدولة الإمارات. وأوضح ثُر سفير مينسجورد، الرئيس التنفيذي، لمنظمة غرين بزنس النرويج، أن البرنامج يهدف لاستكشاف الفرص المتاحة في سوق الإمارات والخليج ككل، ودعوة شركات الشمال العاملة في قطاعات التكنولوجيا النظيفة إلى توفير حلول مصممة خصيصاً للسوق المحلية. وأشارت ماريتسا كيساميتاكي، المدير العام لمركز الشمال للابتكار، إلى أن المركز يمكن أن يستوعب عشر شركات عاملة في مجال التكنولوجيا النظيفة وفق أسبقية القدوم خلال مرحلة الإطلاق.
وأضافت «ونسعى الآن إلى مواصلة تعزيز التعاون بين دول الشمال لتقليص المخاطر المتعلقة بتدويل الشركات، حيث قامت 3 شركات بالتسجيل في مركز الشمال للابتكار».

تشمل تسهيلات حصرية للمواطنين
.. و«ميدان - شوبا» تطلق المرحلة الثالثة من «دستركت ون»
يوسف العربي (دبي)

أطلقت «ميدان شوبا» المرحلة الثالثة ضمن مشروع محمد بن راشد آل مكتوم «دستركت ون» البالغ إجمالي تكلفته الاستثمارية نحو 25 مليار درهم، بعد بيع المرحلتين الأولى والثانية من المشروع.
وقال سعيد بن حميد مطر الطاير، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة ميدان في تصريحات على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد في دبي أمس، إن المشروع المشترك بين مجموعتي «ميدان» و«شوبا» وقع اتفاقاً مع جهة حكومية لتخصيص حصة من الوحدات السكنية للمواطنين بتسهيلات حصرية. وقال إنه من المقرر تسليم وحدات مشروع «دستركت ون» خلال أكتوبر المقبل، واستكمال العمل بالمرحلتين الأولى والثانية خلال 24 إلى 26 شهراً.
وأضاف أنه من أبرز عناصر الجذب لملاك المنازل المرتقبين في المرحلة الثالثة وجود مجموعة فلل للتملك الحر، تتألف من 4 و5 و6 غرف على مساحات واسعة، ومخططات جديدة تتضمن خيارات لدور سفلي إضافي، وسداد على فترات أطول. وكشف الطاير أن «ديستركت2» ستطلق بالتعاون مع المطورين الثانويين خلال العام 2017. من جهته أكد بي أن سي مينون، الرئيس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شوبا التزام الشركة بمواعيد التسليم المحددة مسبقاً، وأضاف أن 9000 عامل يعملون في موقع بناء الفلل و1000 في أعمال البنية التحتية لضمان تسليم وحدات المرحلة الثالثة في موعدها المحدد في 2018.

اقرأ أيضا

ترخيص «العربية للطيران أبوظبي» في المراحل النهائية